10:22 صباحًا / 20 يوليو، 2019
آخر الاخبار

الصليب الأحمر: ثلاثة معتقلين فلسطينيين مضربين عن الطعام يواجهون خطر الموت

شفا -قالت صحيفة هارتس العبرية ان منظمة الصليب الاحمر الدولي وجهت رسالة استثناء لمصلحة السجون والحكومة الاسرائيلية اعربت فيها عن عميق قلقها لتدهور الحالة الصحية للاسرى المضربين عن الطعام ويقبعون في عيادة، سجن الرملة في سجن موضحة ان أحد المعتقلين مضرب عن الطعام منذ 117 يوم.

وحذر الصليب الاحمر في بيان وجهه الى وسائل الاعلام وهو امر نادر قلما تعتمده المؤسسة الدولية يشير فيه الى ان خطر الموت يتهدد ثلاثة معتقلين مضربين عن الطعام قد يموت – موضحا ان الاسرى هم هم سامر البرق، وهو مضرب عن الطعام منذ 117 يوم، والاسير حسن الصفدي – أيام 87 والاسير أيمن شراونة وهو مضرب منذ – 77 يوما وجميعهم موجودون في عيادة مصلحة السجون في الرملة.

وقال الصليب الاحمر ان وبعض الاطباء فقط زاروا المعتقلين ووجدوا اوضاعا صعبه يعيشها الاسرى حيث قالت هارتس ان الصليب الاحمر كان يفضل دوما ان يعالج مثل هذه القضايا مع الجهات الاسرائيلية الا انه وجه رسالة الى وسائل الاعلام بسبب الوضع الخطير الذي يعاني منه الاسرى نتيجة قلقها الشديد على حالة الاسرى.

وقال الصليب الاحمر ان ثلاثة من اطباء من اجل حقوق الانسان زاروا الاسرى المضربين في وقت سابق من هذا الأسبوع ولاحظوا تدهور الحالة الصحية لهم حيث يعانون من عدم وضوح في الرؤية وصعوبة في حركة العضلات ونقصا في الطاقة ونزيف في اللثة وانتشار الفطريات على اجسامهم والاغماء .

وكانت مسؤولة السياسة الخارجية قد عبرت في بيان لها بالامس عن قلقها من تدهور الحالة الصحية للاسرى وطالبت الحكومة الاسرائيلية باتخاذ التدابير اللازمة لحمايتهم كما حذرت منظمة العفو الدولية امنستي كذلك من تدهور حالتهم الصحية وطالبت بضرورة اتخاذ الاجراءات الضرورية التي تكفل انهاء معاناتهم .

وكان وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع دعا أمس إلى اعتبار يوم الثلاثاء المقبل يوما شعبيا للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وأضاف ان يوم الثلاثاء سيكون يوم مميز وهام للضغط على الجانب الاسرائيلي وتحريك كل مؤسسات الجتمع الدولي وحقوق الانسان لان الوضع اصبح خطير للغاية وحياة الاسرى مهددة بالموت بسبب الاضراب الطويل.

وأوضح الى ان يكون يوم الثلاثاء الاسرى والمواطنين في تضامن مشترك  لتوصيل رسالة للعالم لكي يتحمل مسؤولياته اتجاه جريمة ترتكب بصمت في سجون الاحتلال.

وأشار قراقع الى محاولات سابقة لفك اضراب الاسرى وايجاد حل لهم على اكثر من صعيد من خلال المحامين من الجانب القضائي والمحكمة الاسرائيلية والنيابة العسكرية الاسرائيلية، بهدف ايجاد  صيغة حل لموضوع المضربين تتمثل بوقف اعتقالهم الاداري وعدم تجديده والافراج عنهم .

وأضاف: “كان هناك محاولة من مصر من اجل التدخل السياسي مع الجانب الاسرائيلي لايجاد الحل مع اعضاء الكنيست ومع حقوق الانسان وكذلك مع الامم الممتحدة بالاضافة الى الأخ جهود صائب عريقات في اتصاله مع الجانب الاسرائيلي”.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. د. عبد الحكيم عوض: قرار عباس بحل مجلس القضاء الأعلى غير قانوني والقضاء يجب أن يكون مستقلاً

شفا – قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، د. عبد الحكيم عوض، ، ان “القضاء …