10:05 مساءً / 24 سبتمبر، 2021
آخر الاخبار

ناغلسمان يدين بالفضل لليفاندوفسكي بعد بطولته الأولى

شفا – بعد البداية الصعبة له مع بايرن ميونخ، نال المدرب يوليان ناغلسمان المدير الفني الجديد لريال مدريد شهادة النجاح الأولى له مع بايرن ميونخ من خلال الفوز على بوروسيا دورتموند في مباراة كأس السوبر الألماني.

ولكن مباراة السوبر أكدت أنه لو لم يكن وجود المهاجم البولندي الخطير روبرت ليفاندوفسكي، كان الفريق سيواجه مشكلة كبيرة.

وتغلب بايرن على دورتموند 3 – 1 مساء يوم الثلاثاء في مباراة كأس السوبر الألماني ليحرز ناغلسمان أول ألقابه مع الفريق البافاري.

ويدرك ناغلسمان تماما إلى من يوجه الشكر في هذا الفوز ؛ حيث سجل ليفاندوفسكي هدفين في الدقيقتين 41 و74 وصنع هدفا لزميله توماس مولر في الدقيقة 49 ليكون نجم المباراة الأول بلا منازع.

وبهذا ، يكون ليفاندوفسكي هز الشباك للمباراة الرسمية الرابعة عشرة ، وهو ما لم يحققه أي لاعب آخر في تاريخ كرة القدم الألمانية سوى الأسطورة غيرد مولر ، الذي وافته المنية يوم الأحد الماضي. وكان مولر هز الشباك في 16 مباراة رسمية متتالية بموسم 1969 – 1970.

وقال ناغلسمان: “بث روبرت روحا رائعة في المباراة. كان مثل بوليصة التأمين على الحياة ، وكان جيدا للغاية”.

وشهدت المباراة تفوق ليفاندوفسكي على النرويجي إيرلنغ هالاند، 21 عاما، نجم هجوم دورتموند ، والذي يسعى بايرن لأن يخلف ليفاندوفسكي، 32 عاما، في هجوم الفريق يوما ما. ولكن بايرن يدرك أن ضم هالاند قد يكون في غاية الصعوبة في ظل العروض المالية الضخمة التي تطارد اللاعب من أندية أوروبية عدة. وحتى الآن ، يبدو بايرن سعيدا وممتنا لوجود ليفاندوفسكي ضمن صفوفه علما بأنه ضم اللاعب البولندي من صفوف دورتموند أيضا في عام 2014.

وكانت إصابة ليفاندوفسكي قبل المواجهة مع باريس سان جيرمان في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي ، وخروج بايرن على يد سان جيرمان من البطولة دليلا دامغا جديدا على مدى أهمية ليفاندوفسكي للفريق البافاري. وفي غياب ليفاندوفسكي ، لا يبدو بايرن بنفس الشكل الذي يبدو عليه في وجود المهاجم البولندي.

وفي الموسم الماضي ، حطم ليفاندوفسكي رقما قياسيا تاريخيا وسجل 41 هدفا للفريق في الدوري الألماني (بوندسليغا) متفوقا على رقم الأسطورة مولر (40 هدفا) ليصبح ليفاندوفسكي أكثر لاعب تسجيل للأهداف في موسم واحد بالبوندسليغا.

والآن ، قد يكون الهدف الجديد لليفاندوفسكي هو تحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في تاريخ مشاركاته بالبوندسليغا ، وهو الرقم الذي يستحوذ عليه الأسطورة الراحل مولر أيضا برصيد 365 هدفا. وسجل ليفاندوفسكي حتى الآن 278 هدفا. ورغم اقترابه من الثالثة والثلاثين من عمره ، يفكر ليفاندوفسكي بوضوح في تحطيم الرقم القياسي لمولر.

وقال ليفاندوفسكي : “غيرد مولر كان لاعبا وشخصا مميزا. نعلم ما يعنيه مولر بالنسبة لتاريخ كرة القدم. أحاول دائما التنظر إلى ما قدمه جيرد مولر”.

وراودت فكرة الانتقال من بايرن إلى ناد آخر قبل بضع سنوات ، لكن وكيله توقف فجأة عن الحديث عن ريال مدريد في الصحافة ، ويبدو أن ليفاندوفسكي مستعد لإنهاء مسيرته الحافلة في صفوف بايرن.

وبعدما فشل في الفوز بأي لقب مع الفريقين السابقين اللذين دربهما ، وهما هوفنهايم ولايبزيغ ، بدأ ناغلسمان، 34 عاما، مسيرته هذا الموسم مع بايرن وبدأ لتوه حصد الألقاب مع الفريق بإحراز لقب كأس السوبر أمس الثلاثاء. وتولى ناغلسمان تدريب بايرن هذا الصيف خلفا للمدرب هانزي فليك الذي انتقل لتدريب المنتخب الألماني (مانشافت) . ولكن ناغلسمان يدرك رغم صغر سنه أن كأس السوبر أقل أهمية من باقي البطولات التي يخوضها بايرن في الموسم الحالي. وقال ناغلسمان: “من المهم بالنسبة لي أن يعتبر هذا اللقب على أنه مكافأة للموسم الماضي. لهذا السبب ، هو أيضا لقب يستحقه هانزي فليك والفريق”. والمنتظر أن يمنح هذا اللقب ثقة كبيرة لبايرن قبل خوض أول مباراة على ملعبه في الموسم الحالي عندما يلتقي كولون يوم الأحد.

ويتطلع بايرن للفوز بلقب البوندسليغا للموسم العاشر على التوالي. ولم يفز ناغلسمان مع الفريق بأي مباراة خلال فترة الإعداد قبل الموسم الحالي ، ثم تعادل 1 – 1 في المباراة الافتتاحية للبوندسليغا مع بوروسيا مونشنغلادباخ ، وسجل ليفاندوفسكي هدف بايرن في المباراة أيضا.

شاهد أيضاً

هيئة الأسرى الوضع الصحي للأسير مقداد القواسمي تدهور خلال الأيام الأخيرة

شفا – قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء اليوم الجمعة، إن الوضع الصحي للأسير مقداد …