6:23 صباحًا / 18 يوليو، 2019
آخر الاخبار

قابل للإشتعال فقابل للإنفجار بقلم : د. طلال الشريف

عندما يشعل فلسطيني النار في جسده بسبب المعاناة والفقر الذي سببه الحكام والاحتلال فهذا يعني أن الشعب الفقير والمعاني هو قابل للإنفجار على هؤلاء الحكام وعلى الاحتلال.
عندما يبدأ بعض المختنقين من الجمهور بحرق أنفسهم أو الانتحار فاعلموا أن مقابلهم آلاف قد ضبطوا ساعاتهم للثورة على الحكام .
الفلسطينيون يأسوا من حياتهم ومستقبلهم ولذلك فهم في طريقهم للثورة على الحكام والاحتلال، وخاصة بعدما أغلقت كل الطرق أمام مستقبل شباب فلسطيي، وإلا فكيف سيتصرفون ؟ سؤال ستجيب عليه الأيام القادمة.
إن فقدان الأمل بالحياة  الحرة الكريمة وتحرير الأرض سيحول الشعب الفلسطيني إلى أسود ضارية لا تنفع معها أي قوة للردع من قبل الحكام ومن قبل الاحتلال.
عندما تصبح حياة الشاب الفلسطيني تساوي ثمن زجاجة بنزين فالأولى بهم النزول للشارع لفرض إرادتهم على الحكام.
كم هم متخاذلين وفاقدين الاحساس بقضيتنا ويشعبنا وشبابنا هؤلاء الحكام المجرمون … ترى كيف سينتقم منهم شعبنا في لحظة الغضب الشعبي بعد كل هذه الغطرسة ؟؟
لا تبكوا .. لا تشكوا .. لا تحرقوا أنفسكم .. لا تتسولوا حريتم وحقوقكم .. بل ثوروا على حكامكم فالحق لكم يا شباب فلسطين.
قوموا قياما على ظلامكم واحرقوا الأرض تحت أقدام الحكام والاحتلال واجعلوها ملحمة انتزاع الحق والكرامة والاستقلال فقد حولونا إلى  زمن العبيد، ولسنا بعبيد.
 أيها الممعنون في غيهم لتركيع شعبنا، فشعبنا لن يركع ،وسيحاكمكم جميعا في لحظة الحقيقة على إذلاله وبطركم.
2/9/2012م

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …