1:44 مساءً / 6 مارس، 2021
آخر الاخبار

الاتفاق او الرحيل كفاكم مسخرة بقلم : اللواء محمود أبو شنب

الاتفاق او الرحيل كفاكم مسخرة بقلم : اللواء محمود أبو شنب

وفود فلسطينية قيادات التنظيمات تصل القاهرة ١٤ فصيل وحركة وهذه الجولة من ضمن جولات جابوا وصالوا عواصم العالم كله من اجل الوحدة ولم تتحقق منذ ١٦ عام للاسف هذه القيادات لا تستحق الاحترام دون استثناء لانها تسافر دون معاناة وبهدلة وقلة قيمة واذلال واهانة ولا تنام في المعابر وعلى ارصفة الطرقات لمدة ٤ ايام ولا ابتزاز التنسيقات ومكاتب التاكسيات ولا حجز الترحيلات واستغلالهم كل هذا تشاهده وتسمعه ويمارس عليك ومعك وفي كل لحظة تعيشها منذ خروجك من بيتك الى ان تصل القاهرة هل هذه القيادات وزواجتهم وابنائهم يعيشون هذه الحالة التي لم ولن تجدها الا لابناء غزة سواء كان طفل ومراة رجل شاب مسن كبير مريض طالب وحتى اصحاب ذوي الاحتياحات الخاصة اليس هذا الشعب من راعايا الرئيس والحكومة والقيادات والتنظيمات الحاكمة والمتسلطة على رقاب البلاد والعباد والمتحدثة باسم هذا الشعب والذين يتمتعون بكل الامتيازات والامكانيات وحرية التنقل اينما ووكتما شاءوا من خلال استغلالهم لمواقعهم ومناصبهم في السلطة هذا وسام عار على جبين كل واحد فيهم سيلاحقهم شعبنا هم وابنائهم وعائلاتهم ؛ القيادة يا سادة ليس امتيازات القيادة دفاع ومواجهة وحماية ورعاية وامانة وحفظ وحفاظ على وطن وشعب ليعيش بكرامة وحرية وعدالة اجتماعية وانسانية وادمية وقانون ودستور يتساوى فيه الرئيس والغفير والوزير والمواطن البسيط والفقير في وطن الاجداد والاباء ومستقبل للابناء والاجيال القادمة هذه هي القيادة التي نحب واخيتارها في الايام والاشهر القادمة ودون ذلك اذهبوا انتم والوطن الى الجحيم لان فلسطين ومقدساتها هي في عهدة الله وحبائلها موصولة بالسماء ويوم الخلاص والتحرير والنصر والتمكين من الله وعلى الله سبحانه وتعالى وهذا مكتوب ومعلوم في كل الكتب السماوية ويعلمه اليهود والنصارى والمسلمين علم اليقين دون تدليس وكذب ونفاق ودجل وشعوذة وفلسفة وفزلقة وتحليل واجتهاد ؛ كل المطلوب سهل وبسيط بناء وتعزيز الاجيال القادمة القادرة على الصمود والتحدي لمواجهة اخطر عدو على وجه الارض وكيفية التعامل معه من خلال العلم والتطوير والحداثة والصناعة وتعبئة وبناء جيل قادر لاقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف كاملة السيادة على اراضيها وحدودها وامنها ومياهها ومعابرها واقتصادها ليعيش الفلسطيني بكرامة وانسانية كباقي اقل شعوب الارض على هذا الكوكب لم يبقى شعب يعش تحت بصاطير الاحتلال الصهيوني والاستعمار والاستيطان الا شعبنا العظيم والمطلوب بكل بساطة قيادة تخاف الله تعيش المعاناة قول وفعل وتتمتع بالشجاعة والقوة والرجولة والنزاهة والشفافية والمساواة دون تمييز بين شقي الوطن وهذا حق طبيعي ومحفوظ ومكتسب بالنظام والقانون والدستور لاننا اصحاب هذه الارض وليس لنا بديل عنها وهي رأس مالنا وماضينا وحاضرنا ومستقبلنا والمرابطين والصامدين والصابرين فيها وعليها الى يوم الدين رغم انف الاعداء وكل المتأمرين والطارئين والحاقدين والمتسلقين والانتهازيين والكارهين لوحدة الوطن والشعب والقضية ؛ يا كل من تسمون انفسكم رئيس وحكومة ووزراء وقيادات تنظيمات وحركات اسلامية ووطنية !! .

شاهد أيضاً

مع فتح الرافضة للإحتواء والإقصاء والداعمة للديمقراطية وتعدد الآراء بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

مع فتح الرافضة للإحتواء والإقصاء والداعمة للديمقراطية وتعدد الآراء بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي …