12:10 مساءً / 25 يناير، 2021
آخر الاخبار

د. عبد الحكيم عوض : ذكرى الإنطلاقة تعطي الأمل من جديد إلى فجر الحرية القادم

شفا – قال الدكتور عبد الحكيم عوض، عضو المجلس الثوري لحركة فتح ، بمناسبة الذكرى السنوية 56 لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة ، انطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني” فتح” ، أن الذكرى السنوية للانطلاقة تتجدد كل عام لدى جموع الفتحاويين عامة ولدى أبناء الشعب الفلسطيني لكي تعطي الأمل من جديد للتطلع إلى فجر الحرية القادم ، ولكي تدب الروح الوطنية في نفوس كافة الفلسطينيين أينما وجدوا ، لتشكل ذكرى انطلاقة الثورة مرادفا وطنيا وعنواناً نضالياً متجدداً ومتألقاً لحركة فتح على طريق الحرية والاستقلال.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لـ د.عبد الحكيم عوض، بمناسبة ذكرى الانطلاقة 56 للثورة المعاصرة انطلاقة حركة “فتح” ، حيث أكد على أهمية الذكرى لما لها من أولوية نضالية وسياسية في الواقع الفلسطيني ، الذي يعتبر الفاتح من يناير عام 65 ، العنوان الوطني الأهم والأشمل لتحول مسار العمل الوطني المقاوم ضمن رؤية نضالية و سياسية استطاعت الحفاظ على الثوابت الوطنية في ادارة الصراع مع الاحتلال ، وفق استراتيجيات وتكتيكات وأسس جعلت من الصراع مع العدو قائما ومستمرا من أجل الوصول للحرية وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأكد د. عوض، بمناسبة إحياء ذكرى الانطلاقة على أهمية التمسك بالثوابت الوطنية وبكافة الحقوق التي نصت عليها الأعراف والمواثيق الدولية ، التي تؤكد الحق الفلسطيني لنيل حريته واستقلاله ، وتعزيز كافة السبل والامكانيات من أجل بقاء عناوين القضية المركزية قائمة وحاضرة في صدارة العمل الوطني والاقليمي وفي مواجهة التطبيع ومن أجل كسب وتأييد كافة الدول المناصرة والصديقة ، الذين يفقون إلى جانب شعبنا وعدالة قضيته، وفي ظل تعنت دولة الاحتلال الاسرائيلي واجرامها الذي التي تمارسه ضد أبناء شعبنا، من خلال عملية التوسع الاستيطاني الغاشم ، والتهويد المستمر للمقدسات الدينية والمعالم التاريخية والحضارية للشعب الفلسطيني ، واستمرار مسلسل جرائم الاحتلال في عمليات القتل والتشريد والاعتقالات وتقطيع أواصر المحافظات والمدن الفلسطينية إلى كانتونات، في ظل الصمت الدولي ومباركة القوى المنحازة للاحتلال الاسرائيلي وفي مقدمتها الادارة الأمريكية بقيادة دولاند ترامب ومخططه الاستعماري التأمري الذي بات يعرف بما يسمى ” صفقة القرن”.

وتابع عوض قائلاً : إن ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية ، التي تم تجسيدها فعلاً نضالياً ومضموناً وطنياً بانطلاقة حركة فتح تعد السمة الأهم ضمن حركات التحرر العالمية ، التي استطاعت “فتح ” أن تقود الثورة المعاصرة وتحيا وتستمر بمحبة وتقدير وحفاوة الجماهير ، نظراً لارتباطها الوثيق بالعمل الوطني المقاوم ذات الأسلوب المتوازن الذي وثقته الحركة في بيانها الأول بيان العاصفة من خلال الالتصاق بالفعل والإرادة الجماهيرية والايمان بقدرتها وتضحيتها بالكفاح والنضال.

وفي مقارنة تنظيمية فتحاوية بين الماضي والحاضر المنظور ، أوضح د. عوض، أن الواقع التنظيمي التي تعيشه حركة فتح في ظل المقارنة الموضوعية بين الأمس واليوم ، نجد الفروقات والتحولات الكبيرة والشاسعة في الأداء التنظيمي “حالة من الترهل والضعف والتراجع” ، بسبب تفرد رئيسها في صناعة القرار وتغييب وتهميش القيادات والكوادر الفتحاوية المناضلة ، الأمر الذي أدى إلى تراجع الحركة على كافة الصعد والمستويات، في ظل محاربة ومعاقبة أبناء الحركة الأوفياء المخلصين وقطع رواتبهم والسطو على مستحقاتهم التنظيمية والمعيشية بسبب الاختلاف في الآراء و الانتفاد التنظيمي البناء ، دون أدنى اعتبار واهتمام لتطلعات جموع الفتحاويين ومطالبهم في لملمة صفوف الحرية وتحويد كافة جهودها وشخصياتها ومناضليها في بوتقة واحدة ضمن وحدة فتحاوية تقود للوحدة الوطنية الفلسطينية.

وعبر عضو المجلس الثري لحركة فتح بمناسبة ذكرى الانطلاقة عن أسمي أمانيه وأطيب تحياته لكافة جموع الفتحاويين عامة ، وللقادة العظام من الشهداء الخالدين شهداء اللجنة المركزية للحركة الذين جسدوا العنوان التنظيمي والوطني بدمائهم الزكية، من الخالد الشهيد المؤسس ياسر عرفات ورفاقه دربه من الشهداء الأبطال.

وفي ختام تصريحاته الصحفية ، توجه الدكتور عبد الحكيم عوض عضو المجلس الثوري لحركة فتح ، بتحية اجلال واكبار إلى عموم أبناء الشعب الفلسطيني في مختلف أماكن تواجده، وبتحية عز وفخار إلى جموع الفتحاويين كافة ، وإلى تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح بمناسبة ذكرى انطلاقة الثورة 56 ، شاكراً كافة الفعاليات التنظيمية التي يحييها تيار الاصلاح بمناسبة ذكرى الانطلاقة ، كما أرسل د. “عوض” رسالة تقدير ووفاء لكافة الشهداء وعوائلهم المناضلة ، وللأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وعوائلهم الصابرة ، وللجرحى البواسل من أبناء شعبنا العظيم.

شاهد أيضاً

إصابة مواطنين برصاص الاحتلال في دير أبو مشعل

شفا – أصيب مواطنان برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، في قرية دير أبو …