9:53 مساءً / 27 يناير، 2021
آخر الاخبار

قطر.. وضع “معقد” بعد تأخر تحقيقات “فضيحة مطار الدوحة”

شفا – لا تزال أستراليا تنتظر نتيجة التحقيقات القطرية في حادثة إجراء فحوصات “مهينة” لمسافرات في مطار حمد الدولي بالعاصمة الدوحة، أواخر شهر أكتوبر الماضي، فيما قال خبير لـ”سكاي نيوز عربية” إن ما حدث “استفزاز” للمجتمع المدني الأسترالي.

وكانت وزيرة الخارجية الأسترالية قالت إن بلادها تتوقع من الدوحة إجراء مساءلة عادلة ومتناسبة، مع الحادثة.

وأكدت الوزيرة أن الحكومة الأسترالية أوضحت لنظيرتها القطرية، أن الفحوصات التي خضعت لها المسافرات “كانت غير لائقة ومهينة إلى حد بعيد”.

وتعليقا على ذلك، قال رئيس المركز العربي الأسترالي للدراسات الإستراتيجية أحمد الياسري، إن أستراليا ما تزال تنتظر نتائج التحقيقات التي تشرف عليها الدوحة ولم تغلق الملف.

وأضاف الياسري في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية”، الأحد: “ما يميز الخطأ الذي وقع فيه المطار القطري أنه يستهدف النساء، ونحن نعلم أن حقوق المرأة تعتبر شبه مقدسة في أستراليا. لا يمكن أن يتم إخضاع النساء للفحص بهذه الطريقة”.

وتابع: “ما حدث في قطر استفز أستراليا والمجتمع المدني. ويمكنني اعتباره خطأ أمنيا حصل في المطار”.

وأشار رئيس المركز العربي الأسترالي للدراسات الإستراتيجية إلى أن تأخر الحكومة القطرية في التعامل مع الموضوع “عقّد المشهد”.

وختم بالقول: “أؤكد لكم أن الخطوط القطرية معرضة لمخاطر كثيرة في أستراليا إذا لم يتم حل المشكلة”.

وتفاقمت الأزمة بين أستراليا وقطر خلال شهر أكتوبر الماضي، بعدما كشفت مسافرات أستراليات أنهن خضعن لفحوص قسرية مهينة، ودانت وزارة الخارجية الأسترالية الحادث ووصفته بـ”الاعتداء”، كما طالبت السلطات القطرية أن تقدم جوابا بشأن ما وقع.

وكانت سلطات المطار قالت إنها أقدمت على هذا الفعل للتعرف على والدة رضيعة، بعد اكتشافها “ملقاة” في سلة مهملات بأحد حمامات المطار، فيما تم إنقاذها والتوصل إلى أمها لاحقا.

شاهد أيضاً

الكنيست يصادق على تمديد إجراءات الإغلاق في إسرائيل

شفا – أكدت القناة السابعة العبرية، أن الكنيست الإسرائيلي صادق ظهر اليوم الأربعاء بكامل هيأته …