10:21 مساءً / 26 نوفمبر، 2020
آخر الاخبار

الاستقلال ومعالم الثورة الحديثة بقلم : طلال المصري

الاستقلال ومعالم الثورة الحديثة بقلم : طلال المصري

في يوم الاستقلال والذي جاء ثمرة لتضحيات جسام قدها أبناء شعبنا الفلسطيني بعد أن حاول الاحتلال الصهيوني جاهداً وبكل الطرق والوسائل وخاصة وهو يرفع شعار الغاية تبرر الوسيلة طمس هويتنا وشطب تاريخنا وسرقة تراثنا الفلسطيني.

يأتي هذا اليوم وهذا التاريخ تتويجاً ونصراً بعد أن خاضت الثورة الفلسطينية حروب متعددة من الكرامة إلى الليطاني إلى بيروت لتثبت للعالم بأن الفلسطيني لا يمكن شطبه وإلغاء وجوده على الأرض الفلسطينية.
إعلان قيام دولة فلسطين في المنفى من العاصمة الجزائرية الجزائر في 15 من نوفمبر 1988 يمثل اول خطوة على طريق السيادة الفلسطينية على الأرض الفلسطينية ويدلل على الاعتراف الدولي بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الفلسطينية على أرضه وعاصمتها القدس الشريف وإقرار وجوب تنفيذ قرارات الشرعية الدولة لصون الحقوق المدنية والسياسية للشعب الفلسطيني.

الاحتفاء بهذا اليوم واجب وطني ووفاء ً لمن أعطى لهذا الوطن وقدم لترتفع فيه الهامات وتسمو فيه وترتفع سيرة الأبطال وتتشرف فيه القامات وتعتز وتفتخر فيه الأجيال القادمة لترسخ في وجدانها أن فلسطين ممهورة بالدماء قدمت خيرة قادتها وأبنائها لترسم معالم الثورة الجديدة
الذي اعترفت فيه دول العالم ورسخت الحق ونادت به بقيام الدولة الفلسطينية وتبني فكرة حل الدولتين.

شاهد أيضاً

تيار الإصلاح بحركة فتح يهنئ الأسير المحرر ماهر الاخرس بإنتصاره وتحرره من سجون الاحتلال

شفا – تقدم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بأحر التهاني للأسير المحرر ماهر الأخرس، …