12:59 صباحًا / 22 أكتوبر، 2020
آخر الاخبار

سلطة محمود عباس تشن حملة إختطافات بحق قيادات فتحاوية في الضفة الغربية

شفا – شنت سلطة رام الله التي يتزعمها محمود عباس، حملة إختطافات غير قانونية أطلقتها قبل أسبوعين بحق قيادات فتحاوية معارضة لسياسات محمود عباس.

وأقدمت أجهزة سلطة رام الله الأمنية فجر اليوم على اختطاف عضو المجلس الثوري لحركة فتح، الاخ هيثم الحلبي والأخ عميد الحلبي من منازلهم في محافظة نابلس، كما اختطفت الأخ المناضل سليم أبو صفية، من منزله في أريحا بتهمة الانتماء الى تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح.

وأطلقت الأجهزة الأمنية حملة الاختطافات بحق قيادات فتحاوية معارضة لسياساته قبل قرابة الأسبوعين حيث اعتقلت الأخ المناضل الفتحاوي البارز الدكتور فراس حلبي واستمرت باعتقاله بالرغم من قرار قضائي فلسطيني بإطلاق سراحه، كما اختطفت الأخ معتز أبو طيّون، أحد قيادات الشبيبة الفتحاوية في الضفة الغربية، من منزله في المساكن الشعبية بمدينة نابلس، حيث قامت ايضاً بالاعتداء على والده واعتقال أخيه، وايضاً اختطاف عضو الهيئة التنظيمية في مخيم عسكر الجديد بمدينة نابلس الأخ ثائر الشلبي بالإضافة الى عدد من الاختطافات بمحافظتي قلقيلية والقدس.

وتكثف سلطة رام الله من اختطاف قيادات وكوادر فتحاوية بسبب تعبيرهم عن رأيهم المعارض سياسياً لأداء السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس واخفاقاته المتواصلة داخلياً ودولياً.
يذكر ان عباس أصدره تعليماته بتضييق الخناق على الفلسطينيين في الضفة الغربية تلبية لرغبة الاحتلال الاسرائيلي ومشيخة قطر.

شاهد أيضاً

روسيا وتركيا.. و«شعرة معاوية» بقلم : حسين الشيخ

روسيا وتركيا.. و«شعرة معاوية» بقلم : حسين الشيخ ما بين الشِّدّة واللين تتأرجح العلاقات الروسيّة …