2:28 مساءً / 25 سبتمبر، 2020
آخر الاخبار

بموضوعية .. لماذا تيار الاصلاح العنوان والهوية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي

بموضوعية .. لماذا تيار الاصلاح العنوان والهوية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي

تيار الاصلاح الديمقراطي حديث النشأة والتأسيس داخل الجسم التنظيمي الفتحاوي ، وذلك قياسا في العمر الزمني للفصائل والاحزاب السياسية ، ورغم أنه جزء من المكون التنظيمي ، إلا انه استطاع في فترة زمنية وجيزة أن يعمل على اسستهاض شريحة كبيرة لا يستهان بها من جموع الفتحاويين ، الذين لهم صولات وجولات في واحة العمل الوطني ، والتي ضاقت بهم سبل الاقصاء والتفرد والتهميش من الذي يعتلي عرش حركة فتح بسبب توقيت استثنائي طارئ في ظل زمن رديء …

استطاع تيار الاصلاح ، وضمن رؤية تنظيمية وهدف وطني ثابت أن يؤسس داخل المجتمع الفلسطيني لحالة وطنية وحدودية ، غابت لسنوات طوال عن المشهد العام بفعل الانقسام ، والتي من أهم عناوينها تشكيل لجنة المصالحة الوطنية الاجتماعية ، التي اخذت على عاتقها إزالة شوائب الانقسام رويدا رويدا من خلال تطيب الخواطر والنفوس ، التي وقعت ضحية الانقسام الأليم ، وأرهقت الضمير الوطني وكلفت شعبنا ثمنا باهظا من ارواح ومصابين ، الذي نأمل أن تكون ارواح أولئك الشهداء والجرحى العنوان الأهم على طريق انجاز المصالحة الوطنية.

استطاع تيار الاصلاح وبكل جهد تنظيمي وعقلية وطنية متزنة أن يكسر أغلال الأبواب الموصدة ذات الأقفال الصدءة ، ويعمل بكل ما استطاع من قوة على تعزيز مضمون احتواء الآخر ضمن قواسم وطنية مشتركة عنوانها نسيان الماضي والتطلع للحاضر والنظرة المستقبلية للغد بعيون فلسطينية موحدة تقوم على تعزيز أواصر المحبة والاحترام المتبادل بين كافة مكونات وأطياف شعبنا ، من اجل احداث عملية التأثير والتغيير في استنهاض كافة الههم الوطنية التي تضع شعبنا وقضيته في مقدمة أهدافها ونصب أعينها ، من اجل اكمال مشوار الحلم الوطني الذي تيقن وتحقق من رؤيته الشهيد الخالد ياسر عرفات في عيون أشبال وزهرات فلسطين.

استطاع تيار الاصلاح أن يكون السباق في العطاء على الصعيد الانساني لشعبنا العظيم، وان يكون صاحب المبادرة والتواصل الاخلاقي مع كافة شرائح وفئات مجتمعنا الفلسطيني دون تحيز أو تفرقة أو تمييز ، وذلك من خلال تقديم يد العون والمساعدة عبر تقديم المساعدات الانسانية بكافة انواعها المختلفة من خلال انشاء اللجنة الوطنية الاسلامية للتكافل بجهود مشكورة من دولة الامارات العربية الشقيقة، والتي تضم في طياتها كافة الفصائل والاحزاب ، وذلك ادراكا من تيار الاصلاح أن الهم الانساني والوطني واحد على حد سواء ، من اجل المحافظة على كرامة المواطن وتعزيز قدرات صموده في ظل حصار المحتل وتهميش أولي الأمر في المؤسسة السياسية الرسمية.

استطاع تيار الاصلاح أن يكون صاحب الموقف الوطني في قول الراي المستقل حتى وإن خالف ذلك الراي البعض أو الكثير ، وهذا استنادا إلى قناعات تيار الاصلاح قول الحق وبكل صوت جهور نابع من طهارة الضمير.

ودون مواربة أو خفاء ، وبعيدا تفصيل القول على خجل واستحياء ، تيار الاصلاح يكن الاحترام والتقدير لكل أبناء شعبنا على مختلف توجهاتهم واطيافهم الفكرية فهو المؤسس للقواسم المشتركة التي تجمعنا فلسطينيين متحابين في واحة الانتماء للشعب والقضية ، وفي المقابل يكن تيار الاصلاح كل الوفاء والاحترام والتقدير لكافة شعوب أمتنا العربية من المحيط للخليج ، ولكافة الدول الشقيقة التي كانت ومازالت السباقة في تقديم الدعم والمساندة والمؤازرة لشعبنا وقضيته على كافة الأصعدة والمستويات.

تيار الاصلاح الديمقراطي واحة من المحبة الوطنية والعطاء التنظيمي التي يتسع رحابها لكافة أبناء شعبنا وفصائله دون استثناء ، مع خالص امنياتنا العطرة أن يتخلص مجتمعنا من الازمات والنكبات وغل الأحقاد ومن مصطلحات النعرات ، حتى نمضي جميعا لتحقيق الهدف الأسمى والانتصار فلسطينيا على غلو الأنا وشخصنة الذات ، لحماية وطننا والحفاظ على كافة الثوابت والانجازات في ظل عواصف المتغيرات ، لتكون البوصلة عنوانها السير على طريق الحرية والاستقلال بكل جدارة وثبات.

شاهد أيضاً

اشتباكات عنيفة بين ميليشيات الوفاق في طرابلس

شفا – أفادت مصادر ليبية بوقوع اشتباكات عنيفة بين ميليشيات مسلحة موالية لحكومة فايز السراج …