5:10 صباحًا / 28 مايو، 2020
آخر الاخبار

الرقب : في ذكرى استشهاد “أبو جهاد” وبمناسبة يوم الأسير علينا التداعي للوحدة الوطنية

شفا – أكد القيادي في حركة فتح، الدكتور أيمن الرقب، أنه يتوجب علينا اليوم ، ونحن نحيي يوم الأسير ، وذكرى رحيل أبو جهاد، التوجه للوحدة الوطنية وإنهاء جميع خلافاتنا .

واضاف الرقب لـ”فتح ميديا”، ذكرى رحيل القائد خليل الوزير أبو جهاد في تونس، موضحا أن جريمة السادس عشر من إبريل عام 1988، لم تكن تستهدف شخص بل كانت تستهدف العمل العسكري الفتحاوي بشكل عام والذي أصيب بحالة من الارتباك بعد اغتيال العقل الفتحاوي ابو جهاد .

وأكد الرقب، أن جريمة إغتيال أمير الشهداء ، كانت من أجل إكمال مهمة الاحتلال في إحباط العمل العسكري الفتحاوي خاصة بعد أن أقدم الاحتلال في الرابع عشر من شباط عام ١٩٨٨ بإغتيال ثلاثة مسؤولي من القطاع الغربي ( الجناح المسؤول عن العمل العسكري الفتحاوي ) في ميناء ليماسول بقبرص وهم الشهداء ( محمد بحيص، محمد التميمي ومروان الكيالي ).

وتابع :” لم يكن هذا العمل الصهيوني الجبناء إلا نتاج حالة الصرع الذي أصابته بعد نجاح العملية العسكرية الفتحاوية في مفاعل ديمونا بالنقب والذي تكتم الاحتلال عن حجم خسائره فيها وتوعد بتوجيه ضربة قاسية للثورة الفلسطينية بعد أن إتهم الاحتلال الشهيد ابو جهاد والقطاع الغربي بحركة فتح بالمسؤولية عن عملية ديمونا “.

وأوضح الرقب، أن الاحتلال اعتقد بعمليته الجبانة أنه سينهي الثورة الفلسطينية ولكن الأجيال التي جاءت بعد الشهيد ابو جهاد لازالت تسير بنفس الرؤية التي حملها الشهداء ابو عمار وابوجهاد وابو اياد ولازال الأمل يحدونا جيل بعد جيل بإكمال حلمهم بدحر الاحتلال الصهيوني من أرضنا ولن تسقط الراية والهدف رغم كل الحالة المحبطة طالما هناك أجيال لازالت على درب قيادتها.

شاهد أيضاً

الأردن.. حظر تجوال شامل الجمعة وإصابتا كورونا جديدتان

شفا – أعلن الأردن، اليوم الأربعاء، حظر تجوال شاملا في المملكة الجمعة 29 مايو، في …