1:03 مساءً / 25 سبتمبر، 2020
آخر الاخبار

الجبهة الشعبية تدين صمت السلطة على جريمة اغتيال الشهيد عمر النايف

شفا – قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيانٍ أصدرته للرأي العام الفلسطيني، “تمرّ الذكرى الرابعة على اغتيال شهيدنا البطل الرفيق عمر النايف على يد جهاز الموساد الإسرائيلي بداخل سفارة فلسطين في بلغاريا، من دون أن تُحرّك السلطة الفلسطينية ساكناً في قضية اغتياله سياسياً أو قانونياً، ظناً منها أن تقادم الاغتيال سينهى الجريمة ويوقف التداعيات”.

وفي بيانها، الذي وصل “الهدف” نسخة منه اليوم السبت، أكّدت الجبهة على أنّها “لا تنسى شهداءها، ولا تسامح في سفك دمائهم، ولن تتوقف عن متابعة وملاحقة المجرمين حتى يتم الكشف عن القتلة ولكل من له صلة بهذه الجريمة والثأر منهم لشهيدنا البطل”.

وأضافت “أنّها تُصرّ على كشف الحقيقة كاملةً لعملية الاغتيال أمام الرأي العام الفلسطيني، كما تطالب السلطة الفلسطينية مجدداً بفتح ملف عملية الاغتيال، وإلقاء الضوء على مسؤولية جهاز الموساد الإسرائيلي من جهة، ومسؤولية المتواطئين والمتعاونين معه من موظفي السفارة الفلسطينية في بلغاريا وخارجها”.

وتابعت “الجبهة الشعبية على يقين بمسؤولية جهاز الموساد المباشِرة عن عملية الاغتيال، وتواطؤ بعض موظفي السفارة الفلسطينية في تسهيل عملية الاغتيال، الأمر الذي يستوجب أن تعيد السلطة فتح ملف الاغتيال من جديد وصولاً إلى الحقيقة الكاملة وكافة ملابسات الجريمة، ومحاسبة كل من له ضلعٌ، أو تواطَأ في هذه العملية الجبانة”.

وجدّدت الجبهة التأكيد على أنّ “القضاء البلغاري كان ولا زال وراء إخفاء ملف الجريمة طيلة أربع سنواتٍ، رغم أن القضية لا زالت أمامه منذ عملية الاغتيال، وفي هذا السياق فإن الجبهة الشعبية تُحمّل السلطات البلغارية المسؤولية عن عدم الكشف عن الفاعلين من جهاز الموساد والمتواطئين معهم، ومن ضمنهم الأجهزة الأمنية البلغارية، وعليه فالجبهة تعتبر أن السلطات الأمنية البلغارية مشاركة في هذه الجريمة”.

وعبّرت الشعبية عن استنكارها وإدانتها “صمت السلطة الفلسطينية على هذه الجريمة ومحاولة إقفال ملفها كما لو أنها عملية وفاة طبيعية وليس لها صلة بجهاز الموساد الإسرائيلي، ولم تُرتَكب داخل السفارة الفلسطينية المحمية دبلوماسياً وقانونياً من الدولة البلغارية”.

وعليه قالت الجبهة “إنّ السكوت عن جريمة بهذا الوضوح وغض النظر عن مرتكبيها هي جريمة أخرى تضاف إلى جريمة الاغتيال ذاتها”، وختمت البيان بالقول “إن الجبهة الشعبية لن تسكت.. ولن تسامح”.

شاهد أيضاً

اشتباكات عنيفة بين ميليشيات الوفاق في طرابلس

شفا – أفادت مصادر ليبية بوقوع اشتباكات عنيفة بين ميليشيات مسلحة موالية لحكومة فايز السراج …