4:02 مساءً / 20 فبراير، 2020
آخر الاخبار

مصادر : الرئيس عباس دخل الى مستشفى الاستشاري أول الامس بحالة صحية حرجة وكان أحد مرافقيه يسانده من أسفل كتفه

شفا – عاد الوضع الصحي للرئيس محمود عباس، الى الواجهة من جديد، بعد زيارة قام بها إلى المستشفى الاستشاري في رام الله،، بصورة مفاجئة، أول أمس، بعد تدهور جديد على صحته إذ أنه رغم محاولة السلطة إخفاء سبب زيارته، إذ تحججت أنه جاء لزيارة قسم الأطفال في المستشفى، في محاولة للتغطية على أمر بات معروفاً، هو صحته المتدهورة.

وقد سلط الإعلام الإسرائيلي في الأسابيع القليلة الماضية على صحة رئيس السلطة محمود عباس، وأشار الاعلام العبري ان عدد عمليات الطعن والدهس انخفض بالتعاون الكامل مع اجهزة امن السلطة بقيادة الرئيس عباس في الفترة الاخيرة، حيث انه أتمّ قبل أسابيع عامه الـ15 في قيادة السلطة، فإن زيارته للمستشفى، أعادت القضية إلى الواجهة من جديد.

وقالت مصادر في المستشفى نفسه، أن « أبو مازن » دخل لإجراء فحوصات طارئة، لافتة إلى أن المبرّرات التي ساقها الإعلام الرسمي جاءت بتعليمات رئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، ووزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، اللذين رافقاه.
ووفق ما تضيف المصادر نفسها، فإن «الحالة الصحية لعباس فور دخوله كانت غير مطمئنة، فقد دخل وكان أحد مرافقيه يسانده من أسفل كتفه».

شاهد أيضاً

الليرة التركية تضعف مجددا وسط مخاوف من التصعيد في سوريا

شفا – تراجعت الليرة التركية مجددا، اليوم الخميس، لتظل قرب أدنى مستوياتها في التداولات العادية …