10:57 مساءً / 9 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

مدير مكتب شارون : الله أزاح عرفات وأحضر لنا عباس كي يوقف الإنتفاضة والإرهاب الفلسطيني

شفا – قال مدير مكتب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي الأسبق “أرئيل شارون” إن التعاون الأمني مع السلطة الفلسطينية هو من أنهى الانتفاضة الثانية بشكل تام.

وذكر “دوف فايسغلاس” الذي شغل منصب مدير مكتب شارون خلال الانتفاضة الثانية أن 500 إسرائيلي قُتلوا خلا الانتفاضة الثانية قبل بدء جيش الاحتلال بعملية “السور الواقي” في الضفة الغربية المحتلة عام 2002، وبعد العملية قتل 500 إسرائيلي آخرين حتى عام 2005.

وأشار خلال مقابلة مع صحيفة “معاريف”، إلى أن “العمليات لم تتوقف بفعل عملية الاجتياح، ولكنها جاءت بفضل التعاون الأمني الفعال مع السلطة الفلسطينية”.

وأضاف “في الضفة الغربية لم توقف العمليات بفعل عملية السور الواقي، ولكن بفضل نظام التعاون الفعال مع السلطة، ولأن الله أزاح عرفات من طريقنا وأحضر لنا عباس الذي آمن بالحاجة لوقف الإرهاب”، على حد زعمه.

ودعا “فايسغلاس” حكومة الاحتلال لتنفيذ عملية مماثلة لـ”السور الواقي” في غزة لوجود جميع المصاعب بالقطاع، لكنه قال إن: “شخصًا لا يتجرأ على القيام بعملية كهذه”.

وأضاف ساخرًا “في اليوم الذي يحصل ذلك (عملية في غزة) فاسمحوا لي أن أدعوكم لتناول الغداء على حسابي الشخصي”.

وبشأن الفترة التي أعقبت الانسحاب الإسرائيلي من القطاع عام 2005 قال “فايسغلاس” إنه: “بعد الانسحاب استمر إطلاق النار لكننا كنا على ثقة بجهود عباس المتزنة للسيطرة على غزة كما يجب”.

وأضاف “لكن للأسف تبين لنا أن قواته العسكرية ومدى انضباطها لقيادتها في رام الله متدنٍ جدًا. اعتقدنا أن تزويده بالمزيد من القذائف لن يساعده على المدى البعيد، في العام 2007 حرقت حماس الأوراق ووصلنا إلى النقطة التي وصلنا إليها”.

شاهد أيضاً

موقع أمريكى يفضح قطر : تؤيد العبودية.. والمال وراء دعم أصوات أمريكية لها

شفا – كشف موقع “رد تسيت” الأمريكى أن الأموال والرشاوي القطرية وراء وجود بعض الأصوات …