11:26 صباحًا / 23 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

عليان : كنائس وعقارات القدس أمام تهديد جديد لتسريبها للجمعيات الاستيطانية .

شفا – حذر القيادي بحركة فتح في القدس رأفت عليان عن تصاعد عملية تسريب العقارات بشكل عام والعقارات المسيحية بشكل خاص في باب الخليل والبلدة القديمة ، مؤكدا بأن هنالك تهديد جديد لتسريب عقارات ارثوذكسية في منطقة باب الخليل بالمدينة المقدسة قد يستولي عليها المستوطنين في أي وقت كما جرى في العقارات السابقة .

وأضاف عليان ان هذه السياسة التي تمارسها الجمعيات الاستيطانية مدعومة من حكومة الاحتلال في المدينة المقدسة بإستهداف العقارات المسيحية والإسلامية تهدف الى شطب الوجود المسيحي والإسلامي في القدس ، وتنسجم مع الهدف الاستراتيجي الذي تسعى اليه حكومة الاحتلال لتكريس قانون القومية خاصة بعد الإعلان عّن ضم القدس ونقل السفارة الامريكية اليها ، فإستهداف المسجد الأقصى ومصلى باب الرحمة لا يختلف عن استهداف عقارات الكنائس ، فحكومة الاحتلال وجمعياتها الاستيطانية تريد القدس خالية من الوجود الإسلامي والمسيحي .

وقال عليان ان تدخل القيادة و الفصائل الفلسطينية في ملف تسريب العقارات بشكل عام وأراضي وعقارات الكنيسة بشكل خاص لم يرتقي الى حجم النكبة الجديدة التي تهدد الوجود الإسلامي والمسيحي في القدس وبلدتها القديمة مضيفا لو تم محاسبة اول من تجرأ على تسرب عقار لما وصلنا الى ما وصلنا اليه .

وطالب عليان القيادة الفلسطينية بضرورة وضع هذا الملف على الطاولة بشكل جدي والتحرك على المستوى السياسي والقانوني لإبطال هذه الصفقات المشبوهة ، كما طالب بضرورة تشكيل لجنة وطنية من كافة الفصائل للتحقيق في هذا الملف والكشف عّن كل من يتورط به ، منوها بأن كل من يثبت تورطه في عملية التسريب هو خائن ويجب مقاطعته ومحاسبته وطنيا بعيدا عن أي اعتبارات .

وختم عليان بالتحية والإكبار لأبناء المدينة المقدسة الذين يخوضون معركة الدفاع عن مدينتهم ومقدساتهم واراضيهم في ظل عجز وصمت على المستويين المحلي والدولي .

شاهد أيضاً

6 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

شفا – يواصل ستة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينهم أسيرة معركة الأمعاء الخاوية؛ رفضًا …