3:26 مساءً / 20 فبراير، 2020
آخر الاخبار

التيار الإصلاحي بحركة فتح يدعو لانتخاباتٍ نزيهةٍ وشفافة بكل الأطر المجتمعية والسياسية والنقابية

شفا – دعا تيار الاصلاح الديمقراطي بحركة فتح كافة فصائل وقوى العمل الوطني إلى تفعيل مبدأ اللجوء إلى صناديق الاقتراع وتفعيل الحياة الديمقراطية، في كل المؤسسات الوطنية، بدءاً بانتخابات مجالس طلبة الجامعات والجمعيات والمؤسسات والاتحادات، مروراً بالنقابات، وانتهاءً بالانتخابات العامة في المحليات والمجلس الوطني والتشريعي ورئاسة السلطة الوطنية.

وأعتبر التيار في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء، أن الانتخابات هي المدخل الصحيح والأنسب لمعالجة الأزمة الوطنية وأولها أزمة الانقسام وغياب الشراكة وتداعي مقومات الوحدة الوطنية.

وعبر عن رفضه نظام المحاصصة التي تمت في نقابة المهندسين الفلسطينيين، على المستوى المركزي وكذلك الفروع، في قطاع غزة، معتبراً اياه التفافاً مكشوفاً على مبدأ الانتخابات، وتجاوزاً لحق المهندسين في اختيار ممثليهم.

وقال التيار في بيانه، ” أن التوافق يحدث بعد الانتخابات وليس قبلها، ولا يكون بمصادرة حق المهندس الفلسطيني في اختيار من يمثلونه في النقابة ويدافعون عن مصالحه ومصالح المهنة، وهو أمرٌ من شأنه أن يمثل سابقةً سلبيةً قد تُبنى على أساسها محاصصات أخرى في المستقبل، ومحاولات أخرى لتغييب إرادة الناخبين الفلسطينيين”.

كما دعا كافة الفصائل والقوى والكتل النقابية إلى اعادة الأمانة إلى أصحابها، والدعوة إلى انتخاباتٍ نزيهةٍ وحرةٍ وشفافة، في كل الأطر المجتمعية والسياسية والنقابية، باعتبار أن ذلك هو المخرج الحقيقي من الأزمات التي وضعتنا فيها خلافات الساسة ومنطق التفرد والرغبة في نيل الحصص على حساب إرادة الجمهور.

نص البيان الصادر عن تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح

دعا تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح مراراً وتكراراً كافة فصائل وقوى العمل الوطني إلى تفعيل مبدأ اللجوء إلى صناديق الاقتراع وتفعيل الحياة الديمقراطية، في كل المؤسسات الوطنية، بدءاً بانتخابات مجالس طلبة الجامعات والجمعيات والمؤسسات والاتحادات، مروراً بالنقابات، وانتهاءً بالانتخابات العامة في المحليات والمجلس الوطني والتشريعي ورئاسة السلطة الوطنية، معتبراً أن هذا هو المدخل الصحيح والأنسب لمعالجة أزماتنا الوطنية وأولها أزمة الانقسام وغياب الشراكة وتداعي مقومات الوحدة الوطنية.

يرفض تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح المحاصصة التي تمت في نقابة المهندسين الفلسطينيين، على المستوى المركزي وكذلك الفروع، في قطاع غزة، ويعتبرها التفافاً مكشوفاً على مبدأ الانتخابات، وتجاوزاً لحق المهندسين في اختيار ممثليهم، فالتوافق يحدث بعد الانتخابات وليس قبلها، ولا يكون بمصادرة حق المهندس الفلسطيني في اختيار من يمثلونه في النقابة ويدافعون عن مصالحه ومصالح المهنة، وهو أمرٌ من شأنه أن يمثل سابقةً سلبيةً قد تُبنى على أساسها محاصصات أخرى في المستقبل، ومحاولات أخرى لتغييب إرادة الناخبين الفلسطينيين.

يدعو تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح كافة الفصائل والقوى والكتل النقابية إلى اعادة الأمانة إلى أصحابها، والدعوة إلى انتخاباتٍ نزيهةٍ وحرةٍ وشفافة، في كل الأطر المجتمعية والسياسية والنقابية، باعتبار أن ذلك هو المخرج الحقيقي من الأزمات التي وضعتنا فيها خلافات الساسة ومنطق التفرد والرغبة في نيل الحصص على حساب إرادة الجمهور.

تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح
الثلاثاء 27 أغسطس 2019

شاهد أيضاً

الليرة التركية تضعف مجددا وسط مخاوف من التصعيد في سوريا

شفا – تراجعت الليرة التركية مجددا، اليوم الخميس، لتظل قرب أدنى مستوياتها في التداولات العادية …