11:17 مساءً / 14 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

عربسات: حكم القضاء الفرنسي ضد بي إن سبورت القطرية لصالحنا

شفا – حسمت محكمة فرنسية المعركة القضائية لصالح منظمة الاتصالات الفضائية العربية “عربسات” ضد مجموعة بي أن الرياضية القطرية.

ورحبت منظمة الاتصالات الفضائية العربية (عربسات) بحكم رئيسة المحكمة المدنية في باريس، الخميس، المتعلق بالادعاءات الباطلة لمجموعة beIN SPORTS القطرية وفرع المجموعة العامل في فرنسا.

سلامة موقف عربسات
وقدّرت “عربسات” نزاهة القضاء الفرنسي الذي تعامل مع مزاعم (beIN SPORTS التابعة لشبكة الجزيرة القطرية) بكل احترافية ومهنية، وجاء الحكم الصادر عنها برفض جميع ادعاءات beIN ضد عربسات “تأكيدًا على سلامة موقف عربسات من كل الاتهامات ومحاولات تشويه السمعة التي قادتها المجموعة القطرية الإعلامية التي سعت من خلالها إلى ربط منظمتنا بالكيان المشبوه المقرصن beoutQ”.

وأضاف البيان أن “الحكم الصادر عن القضاء الفرنسي، والذي رفض دعوى شركات beIN وكافة مطالباتها ضد عربسات، يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك على سلامة موقف منظمتنا من اليوم الأول، رغم كل محاولات التشكيك والحملات الإعلامية المغرضة التي قادتها beIN SPORTS ومحاولاتها الحثيثة بسوق ادعاءات باطلة ومضللة”.

نفي كل التهم الباطلة
ووصفت عربسات إدانة القضاء الفرنسي لشركات beIN والحكم عليها بدفع غرامات غير مسبوقة، وتحميل المجموعة القطرية كامل النفقات بـ”يوم ناصع من أيام العدالة وإحقاق الحقيقة ونفي كل التهم الزائفة والباطلة التي حاولت مجموعة beIN SPORTS القطرية إلصاقها بنا للتغطية على فشلها التقني في حماية فضائها الإعلامي، وتأمل من الاتحادات الدولية عدم الانجراف خلف محاولات تشويه السمعة والحملات الإعلامية المضللة التي تقودها منظومة beIN والتي لوثت سمعتها التحقيقات الجنائية في فرنسا وسويسرا حول اتهامات الفساد والرشوة التي طالتها”.

وتابع البيان “وإمعانا في كذبها وتدليسها وتشويهها للحقائق، عمدت beIN إلى تسريب معلومات مكذوبة عن الحكم الذي أصدرته المحكمة الفرنسية والذي يؤكد على الكذب وعدم المصداقية لمنظومة beIN”.

واختتمت “عربسات” البيان بالتأكيد على الاحتفاظ باتخاذ الإجراءات القانونية ضد beIN ومسؤوليها التنفيذيين و”جميع من يتناقل هذه الأخبار المكذوبة حول الحكم الصادر لصالح عربسات”.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …