1:33 صباحًا / 18 يوليو، 2019
آخر الاخبار

دحلان : المرأة الفلسطينية عمود الخيمة وشريكة البناء ،، بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

دحلان : المرأة الفلسطينية عمود الخيمة وشريكة البناء ،، بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

اللقاء الثاني خلال الأسبوع الحالي الذي يجمع القائد الوطني ” محمد دحلان ” على مائدة الإفطار الرمضانية التي نظمها تيار الإصلاح في ساحة غزة – لجنة المرأة، عبر ” الفيديو كونفرس” مع جيل الشباب رمز المستقبل الأفضل والغد الفلسطيني الأجمل للوطن القادم، الذي يتطلع له النائب “دحلان” لمناخ وطني جديد ومتجدد بطاقات شبابية إبداعية تحمل امال الوطن برؤية مستقبلية قادرة على الاستنهاض والمضي قدماً نحو حلم الدولة المستقلة بعقول شبابية عامرة وأيادي قادرة وقلوب طاهرة.

يلتقي اليوم القائد الوطني “محمد دحلان” مع المرأة في قطاع غزة إيماناً منه بأنها حارسة نارنا ورمز بقائنا وعنوان مستقبلنا الوطني، وأخت النضال في ساحات الوغى والمعارك، وشريكة البناء لأنها نصف المجتمع التي ربت الأجيال المتعاقبة على الانتماء للوطن والدفاع عنه في كل المواقع والميادين.

تركيز القائد ” محمد دحلان ” على العنصر النسائي الفلسطيني ليس بالجديد ، فهو منذ نشأته القيادية التنظيمية يتطلع للمرأة من خلال المجهر الوطني الحقيقي ، الذي يوفر لها طاقات وامكانيات عملية تجعل من المرأة الفلسطينية بأن تكون دوما في الطليعة ومقدمة العمل الإنساني والسياسي على حد سواء ، وخير دليل على ذلك مؤسسة ” فتا” للتواصل الإنساني التي تديرها مشكورة زوجته الفاضلة الدكتورة “جليلة” ، والتي كان ومازال لها النصيب الأكبر من الاحترام والتقدير لدى جموع المرأة الفلسطينية في الوطن والشتات ، نظير ما تقدمه من خدمات إنسانية بثوب وطني للمرأة ، والتي منها المشاريع الإنتاجية الصغيرة ، التي تساعد العنصر النسائي في المشاركة الحياتية من أجل تعزيز الصمود والبقاء والاستمرار.

من الواضح أن القيادي” محمد دحلان” يولي الأهمية الكبرى كذلك للمشاركة النسائية في محافل العمل السياسي، لأنه صاحب الكاريزما العرفاتية وإرث الخالد ياسر عرفات الذي كان عنواناً وطنياً يحتذى به لمناصرة المرأة والحفاظ على كينونتها وشخصيتها الإنسانية والوطنية أينما وجدت وأينما حلت…

النظرة الوطنية التي يتطلع لها القيادي” محمد دحلان” للمرأة الفلسطينية، ويقوم بتسليط الضوء عليها وعلى قضاياها المختلفة ولا سيما السياسية منها، بسبب أنه يعلم علم اليقين أن المرأة عمود الخيمة وشريكة بناء كما أوضح وتحدث في اللقاء، ومدركاً في الوقت ذاته الأهمية المطلقة في بناء مجتمع قوي ومتين من خلال المرأة ذات الحلم والأمل معاً في حياة كريمة، والعنوان الطليعي الأشمل للإرادة وتعزيز مقومات الصمود الفلسطيني، وخصوصاً في الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا على كافة الصعد والمستويات.

لا يخلو أي لقاء للقائد الوطني ” محمد دحلان” أو خطاب من روح الوحدة الوطنية، التي هي عنوان وطني على طريق الحرية والاستقلال، ومتطلعاً لها بعين الأهمية والاعتبار من خلال مبادرات متعددة وطروحات وطنية قدمها النائب “دحلان” على طريق استعادة الوحدة الفلسطينية وانهاء الانقسام.

رسالتنا …

المرأة الفلسطينية عمود الخيمة والعنوان الوطني للبيت الفلسطيني المتطلع لحياة كريمة ومستقبل أفضل على طريق الحرية والاستقلال، بإرادة وطنية لا تقبل القسمة ولا التهميش والاندثار، فلهذا العنصر النسائي الفلسطيني طريقنا نحو تحقيق الأمنيات الوطنية من خلال تربية وتأسيس جيل شبابي واعد قادر على النهوض والاستمرار.

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …