بالفيديو.. القائد سمير المشهراوي : خطاب عباس الهابط اضعف الحالة الفلسطينية .. وحجم ” التيار الإصلاحي ” أصاب ” عباس ” بالذهول

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 يناير 2019 - 11:55 مساءً
بالفيديو.. القائد سمير المشهراوي : خطاب عباس الهابط اضعف الحالة الفلسطينية .. وحجم ” التيار الإصلاحي ” أصاب ” عباس ” بالذهول

شفا – أكد القيادي الفتحاوي البارز سمير المشهراوي ” ابو باسل “، أن الوضع الفلسطيني الحالي يشهد أسوأ حالاته، وإن القضية الفلسطينية لم تكن بهذا الضعف والتراجع عن ذي قبل.

“عباس” المتسبب في تردي الوضع الفلسطيني

وحمل “المشهراوي” خلال لقاء له ببرنامج “لقاء خاص”، المذاع على فضائية الغد،القيادة الفلسطينية الحالية، المتمثلة بالرئيس “محمود عباس”، تردي الوضع الفلسطيني وهبوط الخطاب الوطني والسياسي وتعميق الإنقسام والضعف أمام الاحتلال، والوضع الوطني أوصله “عباس” إلى الدرك الأسفل، فهو منقسم ومتشرزم.

وأشار ان الاحتلال في أفضل حالاته الاستيطان يتضاعف وخطة تهويد القدس مستمرة ، وزادت أمريكا الموقف قوة بنقل السفارة إلى القدس.

ووصف “المشهراوي” خطاب محمود عباس وحديثه عن التعامل الأمني مع إسرائيل، بـ”الخيانة الوطنية”، ولايليق بالثورة الفلسطينية .

مقارنةً بخطاب “أبو عمار” الثوري علي مدار الساعة “علي القدس رايحين شهداء بالملايين” ومحاربته للمستوطنيين دوماً.

وقال “المشهراوي” ،أنه على الرغم من قوة إسرائيل كونها “دولة نووية” وتفوقها عسكريًا ، إلا أن المقاومة في غزة استطاعت أن تفرض على الإسرائيليين أن يكونوا تحت الأرض وإجبارهم على عدم دخول الدبابات إلى القطاع،عكس مايحدث في رام الله : “يتصورن مع جنود الاحتلال ويتجولون حول منزل محمود عباس” .

وأشار “أنه لا يمكن لأي فتحاوي حر أن يقبل بخطاب أبو مازن، وأن خطاب الرئيس عباس لا يليق بحركة فتح”.

وأكد “المشهراوي” أن “عباس” ومستشاريه يدفعون أبناء فتح في غزة للمواجهة مع حماس ليسقط قتلى وجراحى،ولا يملك خطة لاستعادة غزة، وقال “إذا كان أبو مازن يريد استعادة غزة عليه أن يعزز صمودهم لا أن يقتطع من قوتهم”،ويدفع أبناء فتح في غزة للمواجهة مع “حماس”.

“التيار الإصلاحي أصاب “عباس” بالذهول

وعقب “المشهراوي” علي وصف محمود عباس لأبناء حركة “حماس” وجزء من حركة “فتح” بالجواسيس قائلاً” لن يقبل أي مواطن بسيط غير مثقف علي نفسه وفق تربيته وأخلاقه أن يصف الناس بالجواسيس ما بالك برئيس دولة”.

وأكد “المشهراوي” أن حجم التيار الإصلاحي بحركة “فتح” فاجأ “عباس”،مشيراً أنه أكثر شخص بتاريخ الحركة تعرض للاتهام بالعمالة.

وتابع قائلاً: “نحن ليس لدينا مشكلة مع أي أحد من أبناء فتح، فأنتم أخوتنا وأبناؤنا وأنتم خير من نعرفهم ويعرفنا من السجون والانتفاضة”.

علي “حماس” التخلي عن وهم السلطة

وقال “المشهراوي” أن حركة حماس ارتكبت الكثير من الحماقات، مدينًا إياها بحملات الاعتقالات المتكررة ضد أبناء حركة فتح في غزة، مناشداً “حماس” بأن تراجع مفهومها عن الشراكة وسلوك أجهزتها الأمنية تجاه أبناء حركة فتح.

ودعا المشهراوي حركة “حماس” بإعادة النظر في تلقيها أموالا ودعم من قطر واصفاً النظام القطري الحالي بغير الوطني.

مشددا أنه “يجب على حماس أن تتخلى عن وهم السلطة المطلقة”.

ووجه رسالة للرئيس عباس، قال فيها “كن شجاع وانزل غزة واحتمي بشعبك وضع حدا لهذا الانقسام”، مشيرا إلى أن من سيضع رؤية للحل يجب أن يتحلى بالشجاعة، وأن يرتقي فوق الحزبية لمصلحة الوطن، مطالبا إياه بطرح رؤية لنظام سياسي جديد قائم على الشراكة.

وقال “المشهراوي”: إن لم نتفق على مفاهيم الشراكة ودولة المؤسسات، فإن الانتخابات لن تكون حلا”، مضيفا “إذا توحدنا سنجبر إسرائيل لتضع حدا أدنى من التغول وتهويد الضفة والقدس”.

وأكد “المشهراوي” أن فلسطين فوق الجميع وأهم من أي فصيل، مطالبًا وضع المصلحة الوطنية فوق أي اعتبار وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على أسس صحيحة قائمة على شراكة حقيقية ورؤية بتعزيز أوراق القوة الفلسطينية من المقاومة الشعبية والغير شعبية، على أن يكون العمل مؤسسي وليس فردي، وأن يكون هناك سلطة تشريعية مستقلة تقوم بالرقابة على السلطة التنفيذية، ووجود سلطة قضائية مستقلة، وإعادة بناء الأجهزة الأمنية بعيدًا عن أي انتماءات سياسية، هذا بالإضافة إلى إعادة المفاهيم إلى جذورها الحقيقية بدون كذب أو افتراءات.

رابط مختصر