القائد محمد دحلان : غزة أجبرت الاحتلال على الانصياع لشروط تهدئة مقبولة فلسطينيا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 11:58 مساءً
القائد محمد دحلان : غزة أجبرت الاحتلال على الانصياع لشروط تهدئة مقبولة فلسطينيا

شفا – أكد القائد الفلسطيني البارز النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية محمد دحلان ” ابو فادي “، عضو اللجنه المركزية لحركة فتح وأبرز قادتها، اليوم الثلاثاء، أن غزة أجبرت الاحتلال على الانصياع لشروط تهدئة “مقبولة فلسطينيا” بعيدة عن المهانة والذل، مناشدًا كل قوى وفصائل شعبنا في القطاع، ضرورة الحفاظ على الحذر وتماسك اللُحمة الداخلية.

وقال النائب محمد دحلان، في تدوينة له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” مساء اليوم الثلاثاء، إن وحدتنا كانت أهم أسلحتنا في هذه المواجهة، وستكون كذلك في أية مواجهة قادمةً مع الإحتلال وأساليبه الغادرة.

وأضاف النائب دحلان: “أقول للأهل والأحبة في غزة، رغم كل المِحن، ورغم الدم والدمار، اصبروا لأن الصبر هو مفتاح النصر والخلاص، فلا ينفع مع هذا العدو الغاشم إلا الثبات والصبر والحذر”.

وتابع القائد دحلان: “إن كنتم تألمون في هذه الساعات، فهم يألمون أيضا، وبمقدار شعور العدو بعزيمتكم واستعدادكم للتضحية والعطاء، فأنتم وحدكم وبذات المقدار تختصرون الزمن وتجبرون الآخرين على الانصياع لشروط تهدئة مقبولة فلسطينيا، تهدئة كريمة وبعيدة عن المهانة والذل والتوظيف السطحي السخيف الذي حاول البعض إستخدامه”.

وحمل النائب دحلان، سلطات الإحتلال الإسرائيلي، كامل مسئولية ما حدث خلال الساعات الماضية، وما سيحدث في الساعات القادمة.

وأوضح النائب دحلان، أن “المجتمع الإسرائيلي يدرك قبل غيره بأن شيئا ما يحدث داخل المؤسسة الحاكمة وحولها”، متسائلًا، كيف وافقت الحكومة الإسرائيلية على التهدئة بما في ذلك دخول الأموال والوقود إلى غزة، ثم نفذت بعد ساعات عملية غادرة هدفها الإختطاف والقتل.

واستطرد القائد محمد دحلان: “رغم إقتناعي التام بضرورة تجنيب غزة ويلات حرب جديدة، وأهمية التجاوب الصادق مع جهود الأشقاء المصريين في تثبيت وقف إطلاق النار الذي بدأ سريانه تمهيدا لتحقيق التهدئة بالسرعة الممكنة، إلا أنني أناشد كل قوى وفصائل شعبنا في قطاعنا الباسل الحفاظ على الحذر وتماسك اللُحمة الداخلية، وكما كانت وحدتنا أهم أسلحتنا في هذه المواجهة، فستكون كذلك في أية مواجهة قادمةً مع الإحتلال وأساليبه الغادرة”.

رابط مختصر