استشهاد احمد ناجي ابو حمادة ” الزعبور ” في سجون سلطة عباس في رام الله من خلال دس السم له

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 12 أغسطس 2018 - 10:38 مساءً
استشهاد احمد ناجي ابو حمادة ” الزعبور ” في سجون سلطة عباس في رام الله من خلال دس السم له

شفا – أكدت مصادر في السلطة الفلسطينية ومصادر عائليه استشهاد أحمد ناجي ابو حمادة ” الزعبور ” 26 عام قائد كتائب شهداء الاقصى في نابلس جراء التعذيب داخل سجن أريحا المركزي التابع لسلطة عباس.
وقالت مصادر محلية نقلاً عن مصدر امني في السلطة الفلسطينية بان ” الزعبور ” تم تسميمه على مرحلتين المرحلة الاولى من خلال ماء الشرب والمرحلة الثانية من خلال وجبة الغداء وتوسل المصدر من احد اقارب الزعبور بان لا يذكروا اسمه خشيه من بطش السلطة.
وكانت السلطة الفلسطينية قد اعتقلت ” الزعبور ” قبل أكثر من عام تقريباً خلال هجوم السلطة الفلسطينية على مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين بالضفة المحتلة، وابان تلك الفترة حاولت السلطة اغتيال ” الزعبور ” من خلال اطلاق أكثر من 10 رصاصات في جسدة الا ان القدر لم يسعف السلطة في تحقيق مرادها، فكان السم هو الخيار الاخير.
يذكر ان الزعبور هو أسير محرر امضى عدة سنوات في سجون الاحتلال الاسرائيلي وهو اب لثلاثة بنات أكبرهم في عمر 5 سنوات.
وعبر الفلسطينيون في مخيم بلاطة ومدينة نابلس وعامة الشعب الفلسطيني عن غضبهم الجم جراء اقدام السلطة الفلسطينية على قتل ” الزعبور ” على الرغم انه اسير لديهم ، وطالب عدد كبير من اعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني و قادة حركة فتح وقادة الفصائل الفلسطينية بضرورة الوقوف ملياً على هذه الجريمة وايقاع أقسى عقوبه بحق المتورطين في جريمة قتل ” احمد ناجي ابو حمادة ” الملقب بـ:” الزعبور ” .
وذكرت عائلة ابو حمادة في حوار خاص مع مراسل شفا داخل مخيم بلاطة أن نجلهم احمد لم يكن يعاني من اي امراض تذكر قبل عملية اعتقاله العام الماضي.

رابط مختصر