4:09 صباحًا / 15 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

القضاء الفرنسي يقضّ مضاجع عبّاس وقطر والإخوان المسلمين

شفا – قال الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني محمد أبو مهادي، أن القضاء الفرنسي قد أصدر حكماً بإعدام كل الشائعات التي بدأت إثر اغتيال الزعيم أبو عمار، وغذتها أطراف فلسطينية وإقليمية عندما أنصف القيادي الفلسطيني محمد دحلان في سابقة قضائية قد تؤسس لملاحقة مطلقي الشائعات من شخصيات رسمية وغير رسمية، حيث استهان البعض بالإساءة وتوجيه الاتهامات جزافاً بحق قيادات وطنية كما حصل مع النائب محمد دحلان.

وأشاد أبو مهادي بالقضاء الفرنسي الذي يُعتبر من أقدم المدارس القانونية في التاريخ ويعتدّ به في العديد من المجالات حيث تعتبر فرنسا من أوائل الجمهوريات التي رسخت قواعد القضاء المستقل والفصل بين السلطات.

وأضاف ابو مهادي ان القرار القضائي الفرنسي عدا انه حكم بتجريم وتغريم كل من امانويل فو ودانييل بلفوند بصفتهما مرتكبي جريمة التشهير العلني ضد عضو المجلس التشريعي محمد دحلان فإنه سيضع حد لقضايا الإساءة والتشهير بشكل عام وسيزيد من صعوبة القيام بهذه الأفعال المشينة.

وأكد أبو مهادي أن كبير المتضررين من هذا القرار القضائي هو رئيس السلطة الفلسطينية محمود عبّاس الذي لم يدّخر جهداً في التحريض والتشهير بحق النائب محمد دحلان، إضافة إلى الإخوان المسلمين وقطر ومنابر شائعاتها مثل قناة الجزيزة وغيرها الذين صرفوا ملايين الدولارات للنيل من سمعة النائب محمد دحلان، فالقرار الفرنسي قض مضجع تحالف عباس وقطر والإخوان المسلمين الذين لن يكونوا بمنأى عن المحاسبة الوطنية والقضائية، حيث ان قناة الجزيرة التي تمثلهم ملاحقة بأكثر من دعوى قضائية أمام محاكم دولية.

وتابع أبو مهادي ان الأهمية السياسية للقرار القضائي الفرنسي تكمن ضمناً في عدم إسقاط المسؤولية عن الاحتلال الإسرائيلي في جريمة اغتيال أبو عمار باعتبار الاحتلال صاحب المصلحة المباشرة في ذلك، وان كل الأطراف التي حاولت صرف الأنظار عن الاحتلال في تنفيذ تلك الجريمة قد ارتكبت حماقة لا تغتفر ساعدت إسرائيل على البقاء خارج عن دائرة المساءلة والملاحقة القانونية.

 

شاهد أيضاً

بالفيديو.. الغول : ادعاءات ” نظام أردوغان ” تصب في مصلحة النائب دحلان

شفا – أكد القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي، عادل الغول، أن قرار إدراج السلطات التركية …