أيمن الرقب : انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان يكشف الوجه الحقيقى لها

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 22 يونيو 2018 - 4:21 مساءً
أيمن الرقب : انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان يكشف الوجه الحقيقى لها

شفا – قال القيادي بحركة فتح وأستاذ القانون الدولي، الدكتور أيمن الرقب، إن انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من مجلس حقوق الإنسان، يأتي بعد أن فشلت في الضغط على هذه المؤسسة الدولية بوقف الدعم للحق الفلسطيني، واتهام أعضاء المجلس بأنه معاد للاحتلال الإسرائيلي، خاصة أنه صوَّت قبل يومين لصالح إدانة الاحتلال لاستخدامه المفرط في التعامل مع المتظاهرين السمليين في قطاع غزة، ومطالبته بتشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي وقعت يوم الرابع عشر من مايو الماضي.

وأضاف الرقب، فى تصريحات صحفية، أن هذه ليست المرة الأولى التي تهاجم الولايات المتحدة والاحتلال هذا المجلس، الذي اتهمته في سبعينيات القرن الماضي بسيطرة الشيوعية عليه، مؤكدا أن انتصار العالم الحر للحق الفلسطيني والعدل العالمي يزعج دولة القهر الإنساني، خاصة أن الإدارة الأمريكية تعهدت بمنع صدور قرار يدين الاحتلال.

ولفت إلى أن كل دول العالم ومؤسساته شعرت بخيبة الأمل نتيجة انسحاب الولايات المتحدة التي تقوض دورها في الديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان، ويكشف وجهها الحقيقي المعادي للإنسانية.

وشدد الرقب على أن انسحاب الولايات المتحدة هو انتصار للحق الفلسطيني، الذي يرد القهر وضياع الحقوق بعدل عالمي، والذي رغم بلطجة الولايات المتحدة الأمريكية على مجلس الأمن بالفيتو، يفشل في باقي المؤسسات لمنع دعم العالم للحق الفلسطينى، رغم استخدامه التهديد والوعيد، لافتا إلى ما حدث في الجمعية العمومية الأسبوع الماضي.

وأوضح: “نحن أصحاب حق وقضية عادلة، ولتخرج الولايات المتحدة وإسرائيل من كل المؤسسات الدولية إن شاءت، وهذا يكشف وجهها البشع وعدالة قضيتنا”.

رابط مختصر