النائب ماجد ابو شمالة : نستهجن قرار الأجهزة الأمنية بغزة في منعها إعتصام للموظفين

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 13 مايو 2018 - 2:04 صباحًا
النائب ماجد ابو شمالة : نستهجن قرار الأجهزة الأمنية بغزة في منعها إعتصام للموظفين

شفا – أوضح النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية ماجد أبو شمالة، لايمكن تبرير أو قبول قرار أجهزة الأجهزة الأمنية في غزة ، لمنعها إعتصام الموظفين للمطالبة بحقوقهم المسلوبة.

وقال القيادي بحركة فتح أبوشمالة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك :” نستهجن قرار منع الأجهزة الأمنية في غزة اعتصام الموظفين الذي نظمته حركة فتح، من أجل الاحتجاج على حجز رواتب موظفين السلطة الفلسطينية للشهر الثاني على التوالي، ونؤكد على حق المواطن الفلسطيني في التعبير وحرية الرأي في كل زمان ومكان”.

وأوضح قائلا :”رغم أنني أرفض ما جاء في بيان الأطر التنظيمية لحركة فتح، والتي أعلنت فيه مسؤولية الحمد الله عن منع صرف الرواتب، ورئيس الوزراء ملتزم بشكل كامل بتنفيذ قرارات الرئيس عباس، الأمر الذي يستوجب أن تقدم حركة فتح له شهادة شكر على التزامه الحرفي بقرارات الرئيس، لا أن تجري محاولات الصاق وزر منع صرف الرواتب به وتحميله المسؤولية فإن من يتحمل المسؤولية الكاملة ليس الحمد الله بل الرئيس عباس”.

وأضاف “أبو شمالة” قائلا :”ولا أرى أن تعلل الأجهزة الأمنية في قطاع غزة بمسيرات العودة في محله، حيث أن موعد اجراء الاحتجاجات السلمية، لا يتعارض مع مسيرات العودة ولا يتنافى معها، فما يقوم به الموظفين هو حراك وطني وإنساني، للمطالبة بحقوق تعود على كل مواطني المحافظات الجنوبية، ويجب أن يساند ويدعم الاعتصام من الجميع “.

واختتم في تدوينته بالدعوة لإعادة النظر في قرار المنع والحفاظ على سيادة القانون والحق في التعبير عن الرأي.

رابط مختصر