عبد الحميد العيلة يكتب : بدون غزة لن تنجح أي تسوية مع الإحتلال !؟

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 12 مايو 2018 - 2:44 صباحًا
عبد الحميد العيلة يكتب : بدون غزة لن تنجح أي تسوية مع الإحتلال !؟

عبد الحميد العيلة يكتب : بدون غزة لن تنجح أي تسوية مع الإحتلال !؟

إذا كان الحصار لقطاع غزة هدفاً لتمرير أي صفقة تسوية مهما كان لها من مسميات لتركيعها والقبول بتسويات أو صفقات مشبوهه بعد تجويعهم وحصارهم.
أقول لهم إن هدفكم فشل بإمتياز .. فبرغم الحصار المستمر وعدم دفع الرواتب لمستحقيها .. فها هي غزة تسطر أروع الملاحم في الدفاع عن القضية الفلسطينية بطريقة سلمية أحرجت الإحتلال والسلطة الفلسطينية على السواء وبل سجلت إحراجاً لمن يلهث وراء التطبيع مع الكيان الصهيوني دون حل للقضية الفلسطينية وهذا ما دفع الكثير من قيادات الإحتلال للتفكير بأن الحل في غزة وليس في رام الله ويفكرون جدياً بفك الحصار عن غزة والضغط على السلطة لإنهاء هذا الملف الأسود من تاريخها.

ويخطئ من يعتقد أن غزة هي حماس فقط .. غزة هي فتح صاحبة المليونيات .. غزة هي الجهاد والجبهتين وحزب الشعب ..غزة صاحبة أكبر إنتفاضة في العالم.

ومن يعتقد أن بإستطاعته أن يمرر أي قرار ضد الشعب الفلسطيني فهو واهم .. فمازال أبو عمار الذي دفع حياته ثمناً للحفاظ على الثوابت الفلسطينية ورغم إستشهاده فهو حيُّ فينا ولن نخذله.

وعتبي الشديد على إخوتي في الضفة الغربية ضفة جبل النار والخليل وبيت لحم وجنين وقلقيليا وطولكرم وكل مدن وقرى ومخيمات الضفة .. غزة مازالت توجه الأنظار إليكم وبعين دامعة تقول لكم هل هان عليكم ما تفعله السلطة في القطاع ؟!! هل يجوز مشاركة السلطة الفلسطينية للإحتلال في حصار غزة ؟!!

إذا مررت عليكم أن المحاصر حماس لإجبارها على التنازل عن السلطة والقبول بشروط المصالحة ؟!! فإن الحقيقة هي أن أبناء فتح هم المحاصرون.

وإذا كان المطلوب من جميع سكان غزة أن يتصدوا لحماس بالقوة لإجبارها على ترك الحكم ؟!! فهذا يعني صراحة اقتتال داخلي وسفك لدماء الفلسطينين بأيديهم وهذا لن يقبل به أي فلسطيني عاقل ..
والأصل أن تتم المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية دون قطرة دم واحدة.

رابط مختصر