أبو زايدة : القيادات المتخلفة هي التي تختزل الوطن بشخص أو حفنة أشخاص مهما كانت قدراتهم

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 6:16 مساءً
أبو زايدة : القيادات المتخلفة هي التي تختزل الوطن بشخص أو حفنة أشخاص مهما كانت قدراتهم

شفا – قال القيادي في التيار الإصلاحي الديمقراطي بحركة فتح الدكتور سفيان أبو زايدة، أن القيادات المتخلفة فقط هي التي تختزل الوطن بشخص أو حفنة من الأشخاص مهما كانت قدراتهم، في إشارة لتفرد رئيس السلطة محمود عباس ومركزيته بالقرار السياسي الفلسطيني .

وأضاف أبو زايدة عبر صفحته الرسمية على ” فيس بوك “: “الوطن الذي حلمنا فيه و دفعنا زهرة شبابنا من أجله هو وطن المؤسسات و الفصل بين السلطات ، وطن يحفظ كرامة الانسان باعتبارها القيمة و الهدف قبل أي شيء آخر”.

وتابع :”حلمنا و ما زلنا نحلم بتجسيد الوطن الذي قاتلنا من أجله على أرض الواقع”.

وأوضح أبوزايدة :” كان شعارنا و ما زال أن فلسطين أكبر من كل الأشخاص و أكبر من كل الأحزاب و أن الإنسان الفلسطيني إن لم نحفظ له كرامته و نوفر له ما يحتاج من أمن و أمان و إحترام نكون قد خسرنا إحترامه” .

الجدير بالذكر أن التفرد بالقرار واستغلال المال السياسي، هو العنوان الأبرز للسنوات الإثنى عشر التي ترأس خلالها محمود عباس السلطة الفلسطينية، فقد احكم قبضته على المال الفلسطيني وانتهج سياسة الإقصاء و قطع الرواتب والحقوق والمخصصات دون أي مسوغات قانونية، وفقا لما تفتضيه مصالحه الضيقة.

كما أصدر عشرات القرارات المخالفة للقانون الأساس؛ بهدف تمكين اركان حكمه وتعزيز سلطة الفرد الواحد المتحكم في كل مقاليد الامور بالسلطة ومنظمة التحرير.

رابط مختصر