8:34 صباحًا / 26 مايو، 2022
آخر الاخبار

النائب شامية : دحلان تعرض لمؤامرة من منافسيه بسبب قول الحق ودفاعه عن شعبه

شفا – كشف النائب عن حركة فتح يحيى شامية، مساء الاثنين، أن القائد محمد دحلان تعرض لمؤامرة من بعض منافسيه، “لأن صوته عالي ولا يخاف لومة لائم في قول الحق لنصرة غزة وأهلها”.

وقال شامية في تدوينة له عبر صفحته الرسمية على موقع “فيس بوك”، ردا على تصريحات القيادي الحمساوي خليل الحية التي قال فيها “لاوجود لحكومه بديله مع النائب محمد دحلان”، وكذلك مقالة الدكتور أحمد يوسف التي تحدث فيها عن عودة دحلان للمشهد من جديد بعد تعثر المصالحة، :” لم يكن دحلان يوما إنتهازيا بل كان صوتا عاليا يدافع عن فلسطين أولًا وغزة ثانيًا والمخيمات على ارض الوطن وفِي الشتات ثالثًا”.

وتابع ” نعم عندما يذكر اسمه مع بداية السلطة إلى جانب الرئيس ابو عمار ومن ثم مع ابو مازن كان يدافع عن برامج الرئيسين فإذا كان في تعامله انتقاد فيُرد إلى من كانوا مسؤلين عنه؟ حتى انفرد منافسيه عندما عاد إلى الضفه بعد رحلة علاج (أُختطفت فيها غزة)، ولأن صوته عالي ولا يخاف لومة لائم في قول الحق لنصرة غزة وأهلها كانت المؤامرة عليه”.

وأضاف :” اليوم يمثل تيارًا إصلاحيًا يلتقي مع كل الوطنين الأحرار في فلسطين وخارجها، فثقافته اليوم أصبحت ثقافة رجال دولة من رؤساء وملوك وأمراء ورؤساء احزاب والعديد من قامات العالم العربي والدولي، فلا تنبشوا الماضي فقد إلتقى مع رئيس حماس ابو إبراهيم السنوار على إنقاذ الوطن فكانت التفاهمات، ومن ثم المصالحه الوطنيه والحديث للعلن أننا خلف الرئيس ابو مازن لنصرة قضيتنا الوطنية ودعمًا للمصالحة”.

وفي ختام تدوينته، قال شامية: يا أحبتي حبوا ما شأتم وخاصموا ما شأتم ولاتكونوا بغبغاء يردد دون وعي، فلن يكون التيار الاصلاحي إلا للإصلاح وديمقراطيا يقبل بالرأي والرأى الاخر ولايقبل الإقصاء تحت أي مسمى، وسيظل وطنيًا صادقًا مع أهله وقضيته”.

شاهد أيضاً

عشرات المستوطنين يقتحمون ‘الأقصى’

شفا – اقتحم مستوطنون، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي. واقتحم …