الأسير أبو ريدة يطالب محمود عباس بإعادة راتبه المقطوع منذ أشهر

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يناير 2018 - 11:07 صباحًا
الأسير أبو ريدة يطالب محمود عباس بإعادة راتبه المقطوع منذ أشهر

شفا – طالب الأسير وائل أبو ريدة المعتقل في سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، السلطة الوطنية إعادة صرف راتبه المتوقف منذ ما يزيد عن 6 أشهر، بعد إحالته على التقاعد المبكر.

وأضاف أبو ريدة أنه يعيل 9 أطفال، و لديه إبن مريض بضمور في المخ، ولا يوجد لهم أي معيل بعد الله سبحانه وتعالى.

وأوضح أن أوضاعهم كارثيه على كافة الأصعدة ، مطالباً ممن يجد في قلبه ذرة إنسانيه، ضرورة التواصل مع الجهات الحكومية المعنية من أجل إعادة راتبي على الأقل ، ليبقى لأطفالي.

الأسير وائل أبو ريدة المعتقل في سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، ويعمل موظفا في الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة، أحيل للتقاعد المبكر وتم توقيف راتبه منذ ما يزيد عن 6 أشهر من قبل السلطة.

وقال أبو ريدة:” عيوني تذرف دمعا باستمرار حسرة على حالة أبنائي، فأنا بين 4 جدران لا حول لي ولا قوة ولا أستطيع التحرك لمقابلة المسؤولين، وإيصال مظلمتي”.

وطالب الجميع للتحرك، قائلاً:” أرجو منكم أن تقفوا معي، ومع عائلتي كي أشعر بحريتي، أقضي وقتي أضرب براسي جدران غرفتي متحسراً على هذا الحال، فأنا لا أملك خيار الخروج من المعتقل فسنوات اعتقالي تطول، سائلاً الله أن يكرمه بأفضل الأحوال”.

وكانت قوات الاحتلال “الإسرائيلي” قد اختطفت الأسير أبو ريدة البالغ من العمر (37 عامًا)؛ أثناء سفره إلى مصر بتاريخ 21/06/2013؛ حيث قام عناصر من جهاز “الموساد “، باختطافه ونقله من مصر إلى داخل إسرائيل؛ واتهمه الاحتلال بالانتماء لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي؛ والمشاركة في العديد من العمليات ضد جنود الاحتلال على حدود قطاع غزة،

وأصدرت المحكمة “الإسرائيلية” في مدينة بئر السبع؛ حكماً بحق الأسير وائل أبو ريدة بالسجن الفعلي لمدة 25 عاماً.

جدير بالذكر أن الأسير وائل أبو ريدة ولد بتاريخ 23/12/1987م؛ ومتزوج وأب لتسعة أطفال؛ وهو من بلدة بني سهيلا بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة؛ ويقبع حالياً في سجن “ريمون”.

رابط مختصر