الجبهة الديمقراطية تدعو لممارسة الضغط على القيادة لإلغاء أوسلو ووقف التنسيق الأمني

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 3:51 صباحًا
الجبهة الديمقراطية تدعو لممارسة الضغط على القيادة لإلغاء أوسلو ووقف التنسيق الأمني

شفا – دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لتحويل يوم الجمعة إلى يوم غضب مميز، تنطلق فيه مسيرة جماهيرية مليونية لرفض القرار الأميركي الاعتراف بالقدس “عاصمة لإسرائيل”.

كما دعت الجبهة في بيانٍ له الخميس لممارسة الضغوط على القيادة الرسمية الفلسطينية في مقدمها إلغاء اتفاق أوسلو وسحب الاعتراف بإسرائيل، ووقف التنسيق الأمني، ومقاطعة الاقتصاد الإسرائيلي، وسحب العمالة الفلسطينية من المشاريع والمستوطنات الإسرائيلية، وتقديم الشكاوى إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب في كيان الاحتلال.

ووجهت الجبهة نداءً إلى جماهير شعبنا في بلاد اللجوء والشتات والمهاجر، للوقوف صفاً واحداً، في مواجهة السياسات الأميركية والإسرائيلية، ومطالبة الدول الصديقة في الأميركيتين، وأوروبا، وآسيا وإفريقيا لمساندة شعبنا الفلسطيني برفض القرار الأميركي.

وكانت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية قد دعت جماهير شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، للمشاركة في المسيرة المليونية “حرية القدس”، والتي ستنطلق بعد صلاة الجمعة، 15 ديسمبر ٢٠١٧، في تمام الساعة 12.30 ظهراً، وحتى الساعة 1.30 مساءً، على امتداد شارع صلاح الدين مقابل المحافظات الخمسة من رفح حتى بيت حانون.

رابط مختصر