انتفضت فلسطين بدخول شارون للأقصى.. فماذا لو نفذ ترامب قراراته؟! بقلم : النائب عبد الحميد العيلة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 ديسمبر 2017 - 6:13 مساءً
انتفضت فلسطين بدخول شارون للأقصى.. فماذا لو نفذ ترامب قراراته؟! بقلم : النائب عبد الحميد العيلة

مازال الرئيس الأمريكي ترامب يستخدم سياسة العصا والجزرة ضد الشعب الفلسطيني مستغلاً الظروف التي تمر بها الدول العربية والإنقسام الفلسطيني الفلسطيني.

لكن على ترامب أن يعي جيداً أن الشعب الفلسطيني لم يعد لديه شئ يخسره سوى كرامته وحبه وعشقه لوطنه.

بل ويعتبر أن القدس خط أحمر والإقتراب منه سيقود الشعب الفلسطيني إلى إنتفاضه وثورة جديدة قد تأخذ شكل آخر لا يتوقعه ترامب ونتنياهو .. خاصه بعد فشل العملية السلمية التي إستمرت سنوات ترواح مكانها.. لا .. بل نهبت الأرض.. ودفع الشعب الفلسطيني عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى.

أما قرار ترامب بالإعلان الأربعاء القادم بالإعتراف بأن القدس موحده عاصمه للكيان الصهيوني ثم نقل السفارة الأمريكية للقدس .. هي بمثابة إذلال وإهانة للشعب الفلسطيني والعربي وكل أحرار العالم..

وإذا إعتقد ترامب أن التلويح بهذه القرارات للضغط على السلطة والعرب بقبول ما يقال له صفقة القرن لتصفية القضية الفلسطينية فهو واهم ولا يجرء كان من كان أن يتنازل عن حقوق الشعب الفلسطيني..

وهنا يجب أن أذكر ترامب وأعوانه في الكيان الصهيوني .. ماذا فعل الشعب الفلسطيني عندما أقدم نتنياهو بتركيب كاميرات في المسجد الأقصى وتراجع على أعقابه وبشكل ذليل أزال هذه الكاميرات .. فماذا يتوقع ترامب ونتنياهو إذا أقدم على هذه الخطوه ..وهل يأمن ترامب هبه إسلامية عارمه ضد أمريكيا ومصالحها في العالم .. وقد تكون هذه الهبه لصحوة بعض الحكام من نومهم العميق والإنصياع لرأي شعوبهم ..

ولتصهل الخيول في وجه ترامب وأعوانه ولا مكان بيننا للخيول المخصية!.

رابط مختصر