قيادي بالجبهة الشعبية : رفض محمود عباس رفع العقوبات عن غزة ” مريب “

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 11:57 مساءً
قيادي بالجبهة الشعبية : رفض محمود عباس رفع العقوبات عن غزة ” مريب “

شفا – استنكر جميل مزهر، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، قرار رئيس السلطة الفلسطينية ربط رفع الإجراءات العقابية ضد قطاع غزة، بإنجاز المصالحة وتمكين حكومته من قطاع غزة، مؤكدا أنه أمر مريب ومستهجن، بل ويعتبر محاولة للبحث عن ذرائع غير منطقية.

وقال مزهر في تصريح له اليوم الثلاثاء: ” الجبهة الشعبية ترفض مسألة ربط العقوبات بحوارات المصالحة، بل إنه يجب رفع العقوبات عن غزة فورا، وهو الأمر الذي لا يتطلب سوى قرار بسيط من رئيس السلطة”.

وشدد مزهر على أن المبرر الذي استخدم لفرض العقوبات على قطاع غزة، كان اللجنة الإدارية، وهي التي لم يعد لها وجود بعد أن حلتها حركة حماس.

وأكد مزهر أنه كان يجدر باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير خلال اجتماعها، والذي جرى أمس الاثنين، اتخاذ قرار واضح بالرجوع عن الإجراءات لكن رئيس السلطة رفض.

ودعا مزهر الفصائل بإجراء الاتصالات والضغط من أجل اتخاذ إجراءات عملية على الأرض في ملف المصالحة ورفع الإجراءات لتعزيز الإيجابية لدى شعبنا الفلسطيني بنجاح المصالحة، مشيراً إلى أن رهن الحكومة العقوبات هو محاولة للبحث عن ذرائع غير منطقية.

وأوضح مزهر أنه من حق قطاع غزة أن تقدم له الخدمات كما تقدمها الحكومة في الضفة الغربية، مشدداً على ضرورة التصدي لكل من يحاول تخريب المصالحة حتى لا يسمح بالعودة للمربع الأول.

رابط مختصر