بالفيديو.. الرقب : مصر أصبحت شريكا في المصالحة لا راعيا لها

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 12:14 صباحًا
بالفيديو.. الرقب : مصر أصبحت شريكا في المصالحة لا راعيا لها

شفا – أكد القيادي في حركة فتح الدكتور أيمن الرقب، على أهمية الدور المصري الحاضن لمسار المصالحة الفلسطينية، لافتًا إلى أن مصر أصبحت الآن شريكا في المصالحة بكافة خطواتها وليس مجرد راعي كما كانت في السابق.

وأوضح الرقب في لقاء له اليوم الثلاثاء، على قناة أون تي في المصرية، أن الجانب المصري يبذل جهد خاص يقدره كل الفلسطينيين، مشيرا إلى كم المودة الواضحة من الفلسطينيين لمصر والتي ظهرت أمس الأول في غزة على هامش مباراة مصر والكونغو.

وأضاف: ” كانت الجماهير في غزة تتابع المباراة، وتفرح وتبكي، ثم تحتفل مع المصريين وتخرج إلى الشارع وهي ترفع صور الرئيس السيسي وتحتفل بهذا النصر المصري وكأنه نصرا شخصيا لها”.

وأشار الرقب إلى أن الاجتماعات التي انطلقت في مقر المخابرات المصرية، في الثانية عشرة ظهرا، وحتى قبل قليل، والتي شهدت جلسة مغلقة بين وفدي فتح وحماس، ومسئولي المخابرات وجهات مصرية أخرى، تؤكد على مسار واحد وهو أنه يجب أن تتم طي صفحة الماضي ودرس الطاولة.

وتابع الرقب في المقابلة: “مصر الآن شريكا وليست راعيا للمصالحة، فحسب، بل إنها ستشارك في الملفات بشكل واضح، وهي تريد انهاء هذه المأساة فمصر التي استشرفت الخطر في 2005 والآن تستشرف الخطر في 2017 فإن لم يكن هناك مصالحة ولملمة للبيت الفلسطيني، ولن أتحدث هنا عن صفقة القرن، لكننا سندفع الثمن غاليا إن لم نكن قد تمكنا من ترتيب بيتنا الفلسطيني”.

وأكمل:” لذلك مصر تسعى للخطوات المتتالية في ملف المصالحة، الآن مهم جدا الاتفاق على القضايا العالقة، المعابر، الموظفين، توحيد الاجهزة الأمنية،و حتى وحدانية السلاح وما يسمى سلاح المقاومة السلاح.. الانتخابات، كل هذه الملفات وضعت على الطاولة”.

ويشير إلى أن ما سرب بشكل مقتضب أنه ” تم الاتفاق على ملف المعابر، ملف موظفي حماس ودمجهم الآن تشكيل حكومة الوحدة، ونحن هدفنا ان نصل الى الانتخابات والانتخابات هي التي تريح الجميع” .

رابط مختصر