2:34 مساءً / 19 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

انطلاق مهرجان المصالحة المجتمعية بين عائلات 14 شهيدًا من فتح وحماس

شفا – تتويجًا لتفاهمات القاهرة التي تم التوصل إليها مؤخرًا بين تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بقيادة القائد الفلسطيني البارز النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية محمد دحلان، وحركة حماس ووفقًا لوثيقة القاهرة للعام 2011، انطلقت مساء اليوم الخميس، مراسم إعلان الصلح الوطني لأربعة عشر عائلة من عوائل شهداء الانقسام خلال مهرجان نظمته لجنة المصالحة المجتمعية في قاعة رشاد الشوا بمدينة غزة .

حرص على حضور اللقاء الأول والأكبر للمصالحة المجتمعية، عدد كبير من الساسة والمخاتير ونواب المجلس التشريعي، منهم نعيمة الشيخ علي، رجائي بركة، ماجد أبو شمالة، إبراهيم المصدر، يحيي شامية، عبد الحميد العيلة ، أحمد بحر، محمود الزهار صلاح البردويل، أسامة الفرا مسؤول ساحة غزة بالتيار الإصلاحي لحركة فتح، وأعضاء قيادة الساحة، وجهاء ومخاتير محافظة غزة، وناصر دمشق رئيس لجنة المصالحة المجتمعية في محافظة غزة.

وجرى خلال مهرجان الصلح، تسليم عوائل الشهداء الـ14 شيكا بقيمة 50 ألف $ بدعم إماراتي، انصافًا وتعويضًا وجبرًا للضرر الذي لحق بهم.

ومن جهته، أكد ناصر دمشق، رئيس لجنة المصالحة المجتمعية في غزة، خلال كلمته على أن المصالحة المجتمعية، تعتبر ركنًا أساسيًا في الاتفاقيات التي وقعت خلال حوارات وتفاهمات المصالحة في القاهرة ، بين الكل الوطني الفلسطيني، مشددًا على التزام لجنة المصالحة الوطنية العليا ببنود اتفاق المصالحة الموقع في القاهرة في سبتمبر 2011.

ووجه التحية للقاهرة تقديرًا للجهد المبذول من الشقيقة مصر، في رأب الصدع الفلسطيني، والسعي للحمة الشعب الفلسطيني والسعي الدائم والدؤوب لنشر السلم المجتمعي بين صفوف الشعب الفلسطيني.

ولفت إلى أن المبلغ المالي الذي دفع لعوائل الشهداء وتوقيع هذه العوائل على اتفاقية المصالحة يعتبر “مخالصة واقرارا باستلام حقوقه كاملة”.

وبينت اللجنة أنه بذلك تكون عوائل الشهداء قد أسقطت وتنازلت عن كافة حقوقها الشرعية والقانونية والعرفية المترتبة لها على المستوى المحلي والدولي.

وبحسب الاتفاق “تقر لجنة المصالحة وعوائل الشهداء بأن هذا الاتفاق بات ونهائي ولا رجوع فيه ولا يجوز النكوص عليه مهما كانت الأسباب واختلفت الدواعي ومهما طال الزمن، كما تقر عوائل الشهداء بعمل المطالبة بأي مطالبات مستقبلية غير المتفق عليها في هذا الاتفاق، ويعتبر هذا الاتفاق مسقطا لأي شكوى او مطالبات سابقا او لاحقا”.

ومن بين الشهداء الـ14 الذين تم تسوية أوضاعهم

محمد سليم عبد أبو عمرة

بهاء سميح محمد الحسني

محمد عوني السرافيني

رمزي ناهض أبو عمشة

علاء الدين عماد الزعنون

غسان محمد سليم العالول

عماد سعيد أبو قادوس

أحمد طلال بصل

,,,, يتبع

شاهد أيضاً

إصابات بالرصاص المطاطي بمواجهات مع قوات الاحتلال وسط رام الله

شفا – أصيب فجر اليوم، خمسة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات مع قوات …