10:55 مساءً / 8 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

الرئيس الفرنسي يرفض طلب عباس بعقد اجتماعًا بينهما

شفا – رفض الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، طلب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بعقد اجتماعًا معه للتباحث في تمويل بعض المشاريع للسلطة الفلسطينية، وفق ما أفادت به صحيفة «لوموند» الفرنسية في عددها الصادر أمس.

وقال محرر شؤون الشرق الأوسط في الصحيفة شارل هولمز، إن عباس طلب عقد اجتماعًا مع ماكرون، لكن الأخير رفض استقباله بسبب أنه «يدير سلطة ينخرها الفساد».

وأضاف هولمز، «أن محمود عباس إما أنه متجاهلًا لهذه القضايا أو شريكًا فيها، وفي كل مرة تقدم في فرنسا الدعم للسلطة الفلسطينية، فإن الصحافة الفرنسية تلاحق الحكومة الفرنسية وتتهمها بالتستر على فساد رموز في السلطة الفلسطينية، الأمر الذي يسبب لها الحرج».

وأوضح هولمز، أن ثمة سبب آخر لمنع استقبال ماكرون لـ«عباس»، وهو أن الأخير يقوم بإجراءات عقابية ضد قطاع غزة، أدت لتضرر قطاعات حيوية في القطاع، أبرزها التعليم والصحة والبنية التحتية.

وتابع: «وأنه في حال أمدت فرنسا السلطة بالمعونات والأموال فإن عباس لن يعطي لغزة منها، الأمر الذي يخالف مبادئ فرنسا والاتحاد الأوروبي».

وقالت الصحيفة: «عباس توجه إلى تركيا بعد رفض فرنسا استقباله، وأنه قد يواجه ضغطا تركيًا باتجاه تقديم تنازلات لإتمام عملية المصالحة، الأمر الذي سيدفعه للتخلي عن بعض إجراءاته ضد غزة مقابل الحصول على دعم مالي تركي».

وتجدر الإشارة إلى أن «عباس» يتخذ منذ أشهر إجراءات مشددة ضد قطاع غزة، تمثلت بخصم رواتب موظفي السلطة في القطاع، وإحالة 6150 موظف إلى التقاعد المبكّر، وتقليص التحويلات الطبية، والطلب من الاحتلال تقليص كمية الكهرباء الواصلة للقطاع، إضافة لإصراره على فرض ضرائب باهظة على وقود محطة توليد الكهرباء.

شاهد أيضاً

انطلاق مؤتمر الإمارات للجيل الخامس

شفا – انطلقت اليوم فعاليات مؤتمر الإمارات للجيل الخامس، والذي تنظمه الهيئة العامة لتنظيم قطاع …