10:01 صباحًا / 11 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

إعلام الاحتلال يفضح عزمي بشارة رجل إسرائيل الأول في قطر

شفا – سلطت وسائل إعلام إسرائيلية، الضوء على رجال إسرائيل الأول في دويلة قطر «عزمي بشارة»، والدور الكبير الذي لعبه في ملف استضافة إمارة الإرهاب لكأس العالم 2022.

وكشف موقع راديو 103 الإسرائيلى، في تقرير له عن فساد قطر وحجم الرشاوى التى دفعتها من أجل استضافة المونديال، والمهدد بسحبه منها بسبب تجاوزاتها ومخالفتها الأعراف الدولية .

ووفقًا للموقع فإن عضو الكنيست الاسرائيلي السابق عزمى بشارة الذى يعمل مستشارًا لدى أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة أل ثانى اقترح على الإمارة دفع 300 مليون دولار للدول الأفريقية التى لها حق التصويت فى جلسة التصويت عام 2010 .

وأكد الموقع أن «بشارة» استغل علاقاته مع الدول الأفريقية لكونه نائب سابق بـ«الكنيست الاسرائيلي»، حيث أجرى عدة رحالات ولقاءات مع مسئوليين أفارقة لكى يستغل ذلك في التصويت لصالح الدوحة في ملف المونديال.

ولفت الموقع إلى أن رجل إسرائيل الأول في قطر، استغل فقر بعض الدول الأفريقية لكي يتم إغراءها بالمال، ودفع رشاوى لها مقابل التصويت للدوحة.

الجدير بالذكر أن العديد من النظمات الحقوقية طالبت الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بسحب تنظيم كأس العالم 2022 من قطر بسبب دعمها للإرهاب بالإضافة إلى الرشاوى الباهظة التي دفعتها لنيل حق استضافة أكبر بطولة كروية في العالم.

وتعد فرنسا من أبرز من دعموا الملف القطر، وبحسب الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، سيب بلاتر، فإن ساركوزي أدى دورا حاسما في نيل المونديال دعم فرنسا وتأييد دول أوروبية أخرى في التصويت، الذي جرى في ديسمبر سنة 2010.

ونشر الفيفا في يونيو الماضي، تقريرا أعده المحامي الأميركي ميشال غارسيا، بشأن شبهات الفساد التي تحوم حول استضافة الإمارة الخليجية لكأس العالم 2022.

شاهد أيضاً

رئيس الكنيست : ذاهبون لانتخابات ثالثة لا محالة

شفا – أكد رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين، أن إسرائيل ذاهبة إلى انتخابات ثالثة للكنيست لا …