وأخيرًا تم تعين قيادة عليا لفتح في غزة.. بعد رفض العشرات من المشاركة! بقلم : النائب عبد الحميد العيلة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 17 يوليو 2017 - 10:32 صباحًا
وأخيرًا تم تعين قيادة عليا لفتح في غزة.. بعد رفض العشرات من المشاركة! بقلم : النائب عبد الحميد العيلة

وأخيرًا تم تعين قيادة عليا لفتح في غزة.. بعد رفض العشرات من المشاركة! بقلم : النائب عبد الحميد العيلة

منذ الإنتهاء لما يقال له المؤتمر السابع والهيئة القيادية العليا فى قطاع غزة والأوضاع تنهار تدريجيا كل لحظة أمام عجزهم في حل أي إشكالية يعاني منها أبناء فتح ..

وبعضهم إمتنع عن ممارسة أي نشاط تنظيمي بسبب ما جرى من كولسة ولعب في إنتخاب اللجنة المركزية والثوري الأخير..

والمشهد أصبح واضحًا أن تشكيل هذه القيادة أخذ وقتًا طويلًا إلى أن وصل لهذا التشكيل..

والسؤال المطروح لماذا رفض العشرات القبول بالمشاركة في هذا التشكيل القيادي؟!!

البعض منهم كان واضحًا في الرد وأجاب إذا القيادة في حركة فتح فاشلة.. ماذا تتوقع من الهيئة القيادية العليا إلا الفشل .. وأخرين قالوا كل القيادات العليا السابقة لم تستطيع حل أي مشكلة لأبناء فتح وضرب مثلًا (لم يستطيعوا إعادة راتب موظف مظلوم واحد) فما بالكم في المشاكل الأخرى ..

وسؤالي للهيئة القيادية العليا الجديدة.. هل أنتم جاهزون لوقف قانون التقاعد الظالم بحق أبناء غزة ؟!! هل أنتم جاهزون لعودة الرواتب المقطوعة ؟!! هل ستعملون على عودة الرواتب كاملة للموظفين ؟!! هل نبشر منتسبي الأجهزة الأمنية 2005 بحل مشكلتهم ؟!! هل عودة الكهرباء إقتربت مع إستلامكم قيادة غزة ؟!! هل هناك من عودة للعلاج بالخارج ؟!! هل ستعملون على وحدة فتح ؟!! لتعلموا جميعًا أن المتضرر الأول في كل ما ذكر هم أبناء فتح ومن أراد أن يكون في القيادة فعليه حل كل هذه الإشكالات الإستحقاقات العالقة.. والتي تم دراستها وتخطيطها بعناية في خلية المقاطعة العنصرية ..

إذا لم تكونوا جاهزين لمواجهة الواقع فإن التاريخ يسجل كما سجل لمن سبق.. وأتمنى ألا تكونوا وقود جديد لمحرقة القيادة!.

رابط مختصر