مطالبات حقوقية بمحاكمة عباس لارتكابه جرائم إنسانية ضد قطاع غزة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 يونيو 2017 - 3:23 مساءً
مطالبات حقوقية بمحاكمة عباس لارتكابه جرائم إنسانية ضد قطاع غزة

شفا – طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، بمحاكمة قادة السلطة الفلسطينية التي يترأسها محمود عباس، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في قطاع غزة المحاصر منذ قرابة الـ11 عامًا.

واعتبرت المنظمة، في تقرير صادر عنها، الإجراءات التي تمارسها “سلطة عباس” ضد القطاع لا أخلاقية وغير قانونية وتضاعف معاناة أهالي غزة الذين يعانون أصلا آثار الحصار الإسرائيلي.

وأضافت المنظمة في تقريرها أن ممارسات السلطة ضد القطاع تستوجب ملاحقة قادتها بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، لافتًا إلى أن الأمور ازدادت تعقيدًا مؤخرًا بسبب القرارات التي اتخذها الرئيس عباس تجاه غزة والتي تمس الحقوق الأساسية لأهالي القطاع والقطاعات الحيوية داخل القطاع، وفي مقدمتها قطاع الصحة.

وأشار التقرير إلى قيام “سلطة عباس” بإيقاف توريد الأدوية والمستهلكات الطبية منذ ما يقارب الشهرين، وهو ما يؤثر بشكل كبير على قدرة المنشآت الطبية في تقديم الخدمات للمرضى، بالإضافة إلى قرار عباس في أبريل/نيسان الماضي باقتطاع 30% إلى 50% من رواتب الموظفين داخل القطاع بدون أي مبرر.

ونبه التقرير إلى تصاعد أزمة نقص الأدوية والمعدات اللازمة لأصحاب الأمراض الخطيرة والمزمنة، مثل مرضى السرطان، بات يهدد المنشآت الطبية بالتوقف الكامل، حيث تعاني مستودعات الأدوية من نفاد 270 صنفاً من المستلزمات الطبية و170 صنفاً من الأدوية في تخصصات أمراض الكلى والغدد والأعصاب والجهاز التنفسي والهضمي.

يأتي ذلك بعدما قرر مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر «الكابينيت» خلال جلسته التي عقدت يوم الأحد الماضي، الاستجابة لطلب «سلطة عباس»، بتقليص توريد الكهرباء لقطاع غزة وعدم تخفيف الحصار المفروض على القطاع.

وتجدر الإشارة إلى أن الخطوط الإسرائيلية تزود قطاع غزة بحوالي 120ميغا وات من الكهرباء، وهي المصدر الوحيد للشركة، في ظل توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع منذ منتصف ابريل الماضي، الأمر الذي جعل جدول التوزيع يقتصر على 4 ساعات وصل فقط.

رابط مختصر