6:05 صباحًا / 26 مايو، 2019
آخر الاخبار

نجاة أبو بكر: إسناد الأسرى لا يكون بالتصريحات بل النزول لخيم الاعتصام

شفا – قالت النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح الدكتورة نجاة أبو بكر، أن إسناد الأسرى في إضرابهم المحق، واجب وطني وأخلاقي يخوضه كل من صدق انتماؤه تجاه قضيته الكبرى فلسطين، وعلى القيادة أن تسارع في الذهاب الى محكمة الجنايات الدولية لملاحقة ومحاسبة قادة القمع في سجون الاحتلال، وعلى حماس أن لا تختصر اسنادها بالتصريحات الاعلامية، فعملية إسناد الأسرى في يوم اضرابهم العاشر تلزمنا جميعاً النزول الى خيم الاعتصام ومشاركة أهالي الأسرى بوقفاتهم المشرفة.
وقالت ابو بكر في تصريح للصحافة، اليوم الأربعاء:” إن الأسرى لا يخوضون إضرابهم، اعتباطاً ومن باب الترف ولكنهم يشتبكون مع سلطات السجون الاسرائيلية بعنفوان نضالي شرس، ومعركتهم ليست كما يعتق البعض ، من أجل عدة مطالب بل يخوضون إضرابهم من أجل وطنيتهم انتماءهم النبيل لقضية شعبهم، وهؤلاء من الأمانة لدماء الشهداء ولسنوات العمر التي قضوها داخل سجونهم وهم يحرسون الهوية، ويدافعون عن حق تقرير مصير شعبهم ، يستحقون عليها أن يخرج الكل الوطني والاسلامي الى خيم الاعتصام، ومشاركة أهاليهم بالوقفات، ورفع الصوت عالياً ومدوياً من أجلهم.
وأضافت أبو بكر أن الرئيس محمود عباس مطالب اليوم بتعجيل الذهاب الى الجنايات الدولية، ووضع قادة الاحتلال ومجرمي القمع في داخل السجون الاسرائيلية،للملاحقة القضائية الدولية ومحاسبتهم على الجرائم التي ارتكبوها.
وأكدت النائب في التشريعي ، أن اسرائيل تريد كسر شوكة الأسرى لانهم حالة استثنائية ،في الواقع الفلسطيني، ووحدهم اليوم من يعبر عن عنفوان القضية الفلسطينية، وصلابة نضالها، وحقها المقاوم في أن تجد سبلا مشرفة لحلها، ولولا الأسرى ما كنا لنسمع عن النضال والكفاح والجهاد والمقاومة، هم الآن من يديرون دفة الشرف الوطني برمته، لذا علينا أن ننخرط معهم في هذا الطريق الذي قدر علينا وأن لا نخذلهم ونتركهم وحدهم للسجان وحكومة التطرف الاسرائيلية.
وأشادت ابو بكر بأهالي الأسرى وقالت أنهم لايتركون خيم الاعتصام في مدن الضفة، وبعضهم يخوض الاضراب أسوة بالاسرى المضربين، وهولاء يحتاجون الى من يسمعهم ويقف الى جانبهم، ويمسح عنهم غبار التهميش والتسويف، والمماطلة، بل على الكل أن يرافقهم في وقفاتهم ويسندهم في خطواتهم حتى ينال الأسرى كامل حقوقهم.
كما ناشدت ابو بكر السفراء بفتح خيم اعتصام أمام مباني السفارات في كل عواصم الارض،توسيعاً لحالة الاسناد ودعم الأسرى، وعدم الاكتفاء بالتصريحات والبيانات واللقاءات الفردية.
وطالبت نجاة ابو بكر قيادة حماس بالتخلي عن سياسة الاكتفاء بالتصريحات الاعلامية، واتباع قطف الثمار في أخر المشوار بعد أن يكون الزراع والسقاة قد انهكم التعب، عليها أن تتلاحم مع المشاركين في خيم الاعتصام ، واسنادهم والاندماج الكلي بعيداً عن الفصائلية والتمييز بين أسير وأخر ، والعمل من أجل إنتصار الأسرى في معركة الكبرى التي يخوضنها بالنيابة عن الكل الفلسطيني .

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال يقرر توسيع مساحة الصيد 15 ميلا

شفا – قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم السبت، توسيع مساحة الصيد مجددا في بحر …