مقتل عنصر من قوات محمود عباس بعد هجومهم على مخيم بلاطة في نابلس

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 20 مارس 2017 - 2:11 صباحًا
مقتل عنصر من قوات محمود عباس بعد هجومهم على مخيم بلاطة في نابلس

شفا – أكدت مصادر خاصة ان العنصر حسن علي أبو الحاج ويعمل ضابطاً في قوات محمود عباس ويحمل رتبة (مساعد) في وحدات الامن قد تم قتله بالرصاص، وذلك بعد مهاجمة قوات السلطة مخيم بلاطة في نابلس بالضفة الغربية المحتلة.
وقالت المصادر بأنه وفي ساعات المساء قامت قوات السلطة التابعة لمحمود عباس بمهاجمة مخيم بلاطة في نابلس وشرعت باطلاق النار بشكل عشوائي على منازل المواطنين للتغطية على قوة خاصة أخرى كانت تهدف لاغتيال القائد في كتائب شهداء الأقصى أحمد ناجي الزعبور ، وأضافت المصادر بأن قوات السلطة تمكنت من إصابة “الزعبور” في اكثر من موضع في جسمه ، وقالت مصادر في كتائب الأقصى بأنه في تلك اللحظة قامت كتائب الأقصى باطلاق النار باتجاه قوات السلطة لمنعها من دخول المخيم وكذلك للرد على رصاصها الذي كان يطلق باتجاه منازل المواطنين في مخيم بلاطة.
وقالت الكتائب بأن قوات السلطة قامت بالفرار بعد ذلك وخلفت ورائها تسعة بنادق رشاشة من طراز M16 أمريكية الصنع وثلاثة بنادق من نوع AK47 كلاشين كوف روسية التصنيع، وقالت الكتائب بأن تلك الأسلحة هي الان بحوزة الكتائب بعد فرار قوات السلطة.
وبعد ذلك خرج الالاف من أهالي مخيم بلاطة من منازلهم وقاموا بالتظاهر والهتاف ضد محمود عباس واجهزته الأمنية التي وصفوها بالأجهزة العميلة التي تهاجم الفلسطينيين وتختبئ عند قدوم قوات الاحتلال.
وصعدت الهتافات والتي طالبت في غالبيتها برحيل محمود عباس ومحاكمته.
وقالت مصادر امنية في نابلس بأن القتيل من قوات السلطة حسن علي أبو الحاج ربما يكون قد قتل برصاص زملائه اثناء عملية الانسحاب التي شابها إطلاق نار كثيف وعشوائي من قوات السلطة.

رابط مختصر