قوات السلطة تحاول اغتيال القائد في كتائب الأقصى احمد ناجي الزعبور وتصيبه بجراح، والكتائب سترد بقوة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 20 مارس 2017 - 12:26 صباحًا
قوات السلطة تحاول اغتيال القائد في كتائب الأقصى احمد ناجي الزعبور وتصيبه بجراح، والكتائب سترد بقوة

شفا – أكدت مصادر في كتائب شهداء الأقصى إصابة القائد أحمد ناجي الزعبور أحد قادة الكتائب في فلسطين وذلك بعد محاولة قوات السلطة التابعة لـ محمود عباس لاغتياله في مخيم بلاطة في نابلس بالضفة الغربية المحتلة.
وقالت مصادر محلية من داخل مخيم بلاطة بأن قوات السلطة هاجمت المخيم وشرعت باطلاق النار بشكل عشوائي تجاه المنازل في حين قامت قوة أخرى من قوات السلطة بمحاولة اغتيال القائد في الكتائب أحمد ناجي الزعبور وتم اصابته في أكثر من موضع.
وأضافت مصادر من كتائب الاقصى بأن بعد محاولة الاغتيال هذه واطلاق النار تجاه منازل المواطنين، ردت الكتائب بإطلاق النار باتجاه قوات السلطة مما أجبرتها على الانسحاب من المخيم مخلفة ورائها تسعة بنادق رشاشة من طراز M16 أمريكية الصنع وثلاثة بنادق من نوع AK47 كلاشين كوف روسية التصنيع ، وقالت الكتائب بأن تلك الأسلحة هي الان بحوزة الكتائب بعد فرار قوات السلطة.
في حين قالت مصادر طبية من داخل مخيم بلاطة بأن القائد في كتائب الأقصى أحمد ناجي الزعبور يخضع لعلاج مكثف لإنقاذ حياته.
وهددت كتائب الأقصى في نابلس بأنه في حال جرى أي مكروه للقائد ” الزعبور ” فان دمائه ستكون ناراً على قادة أجهزة السلطة الفلسطينية وان الكتائب سترد بقوة على هذه الجريمة.

صور للقائد في كتائب الاقصى ” الزعبور ” بعد محاولة اغتياله من قبل قوات السلطة :

رابط مختصر