6:04 مساءً / 14 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

إمّا مبايعة عباس أو المحاكمة.. أمن السلطة يساوم المعتقلين على حريتهم

شفا – أكد أهالي الشباب المعتقلين في سجن أريحا، إنه تم نقل أبنائهم إلى سجن المقر العام للأمن الوقائي في رام الله، مشيرين إلى أنه طلب منهم الاتصال مع المحامين الموكلين بالدفاع عنهم من أجل إعلامهم بعزلهم عن الدفاع عنهم، في خطوة هدفها إسقاط القضية التي رفعها المحامين ضد المحافظين ماجد الفتياني وليلى غنام حول الاعتقال الإداري ( الاعتقال على ذمة المحافظ ).

وأفاد الأهالي بأن أبنائهم ومنذ أكثر من أسبوع يتعرضون إلى ضغط مباشر من مدير جهاز الأمن الوقائي زياد هب الريح، من أجل أن يتم تسجيل تلفزيوني لهم يقولون فيه “إنهم يبايعون رئيس السلطة محمود عباس وأن جماعة دحلان قد غرروا بهم واستدرجوهم إلى مؤتمر الشباب في القاهرة”.

وأوضح الأهالي :” أن هذا الشرط أصبح الطريق إلى الإفراج عن أبنائهم أو تقديمهم لمحاكمة بتهم باطلة يتم فيها حكمهم بالسجن سنتين وفصلهم من أعمالهم أو دراساتهم الأكاديمية.

وأفاد الأهالي بأنهم إمام إجبار أبنائهم اليوم على عزل المحامين الموكلين عنهم بالإكراه وأمام الضغط والترهيب لأبنائهم بفقدان المستقبل، أو مبايعة عباس عبر تسجيل تلفيزيوني، مؤكدين “أن أجهزة أمن السلطة تعيد إلى الأذهان أفعال وممارسات الدكتاتوريات البائدة والتي كانت تساوم المناضلين ما بين اعلان البراءة من احزابهم أو البقاء في الأسر والعذاب وأن هذه الدكتاتوريات بادت والاحرار هم الباقين على مر الازمان”.

شاهد أيضاً

كفر قاسم: مقتل الشاب جوهر أبو جابر في جريمة إطلاق نار

شفا – قتل الشاب جوهر أبو جابر، جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار، فجر اليوم، السبت، …