6:24 مساءً / 12 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

عاجل ||

صافرات الإنذار تدوي في مستوطنة “نيريم” في غلاف قطاع غزة اثر تجدد إطلاق الصواريخ

بطلب من عباس ، اسرائيل توقف اصدار تصاريح لنواب المجلس التشريعي عن حركة فتح

محمود عباس ابو مازن

شفا – كشفت مصادر مطلعة ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تقدم بطلب لسلطات الاحتلال الاسرائيلي يطلب فيه وقف اصدار التصاريح لنواب حركة فتح في المجلس التشريعي الفلسطيني ومنعهم من التنقل بين قطاع غزة والضفة الغربية او المرور عبر استراحة اريحا المؤدية الى معبر اللنبي الذي تسيطر عليه اسرائيل بالحدود مع الاردن.
وكشفت المصادر ان طلب عباس هذا من سلطات الاحتلال الاسرائيلي كان منذ بداية العام الحالي ووافقت عليه اسرائيل الشهر الماضي.
وعبرت النائب بالمجلس التشريعي عن حركة فتح نعيمة الشيخ على، عن شعورها بالفخر والاعتزاز بعد سحب سلطات الاحتلال الإسرائيلي التصاريح التي تتيح لها الذهاب إلى الضفة.
وذكرت النائب الشيخ في تصريح لها عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: ” ينتابني شعوراً بالفخر والإعتزاز بعد أن سحبت سلطات الاحتلال التصريح الذي يتيح لي الذهاب إلى الضفة الفلسطينية”.
وأضافت: “وطالما أن وقوفي في صف المقهورين في غزة والمظلومين في فتح يترتب عليه المنع من السفر”.
وأشارت إلى ان هذا يزيدها إصراراً علي مواقفها، ويؤكد أنها في الطريق الصحيح.
وأكملت في تدوينتها :”فقد قال الحكماء: ” إذا أحبني عدوي، فينبغي علي أن أغير استراتيجيتي ..
وإذا كان من في المقاطعة يغضب، فتغضب لغضبه أجهزة الأمن الإسرائيلية ”
فالحمد الله الذي مكنني إغضابه”.
وكانت مصادر مطلعه، أفادت اليوم الخميس، بمنع سلطات الاحتلال إصدار تصاريح “vip” لنواب من كتلة فتح البرلمانية من قبل الاحتلال الإسرائيلي عرف منهم النواب نجاة أبو بكر ,ناصر جمعه, عبد الحميد العيلة ,ماجد أبو شمالة ,نعيمة الشيخ علي ,يحيى شامية,رجائي بركة وآخرين .
وكانت السلطة قد منعت النائبة في المجلس التشريعي عن حركة فتح الدكتورة نجاة ابو بكر من العبور عبر استراحة اريحا المؤدية الى جسر اللنبي ومنعتها من السفر على الرغم من انها عضو في المجلس التشريعي الفلسطيني الذي يمنع عباس بالتعاون مع الاحتلال من عقد جلساته في الضفة المحتلة.
وأشارت المصادر أن هذا المنع جاء في إطار التنسيق الأمني وبطلب مباشر من منسق المناطق بولي مردخاي بهدف التضييق على النواب ,متهمًا المصدر جهات عليا في السلطة الفلسطينية بالوقوف وراء هذا المنع وتقديم الطلب لمنسق شؤون المناطق من رئيس السلطة محمود عباس والوزير حسين الشيخ.
ومن الجدير ذكره إن النواب الذين تم منع تصاريحهم هم نواب من المعارضين للرئيس عباس, وهم الذين سبق لهم اتهام الرئيس عباس في اكثر من مناسبة بتجاوز القانون واستخدام صلاحيات واستغلال منصبه من اجل التضييق على الحريات وقمع معارضيه لتسهيل مخطط اسرائيل في المضي قدماً في التوسع الاستيطاني الذي يبتلع الضفة المحتلة يومياً بعد يوم .

شاهد أيضاً

ألمانيا تعتقل 3 اشخاص بينهم تركيان يُشتبه بانتمائهم لداعش بتهمة التخطيط لهجوم

شفا – قال الإدعاء الألماني، اليوم الثلاثاء، إن الشرطة ألقت القبض على ثلاثة أشخاص في …