2:03 مساءً / 19 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

اللينو: نسعى لوضع حل نهائي للانفلات ولن نسمح للمجموعات المسلحة بالتمادي

العميد محمود عيسى اللينو
شفا – أكد القيادي بحركة فتح محمود عيسى الملقب بـ«اللينو»، اليوم الأحد، أن مخيم عين الحلوة شهد في الأشهر الأخيرة اشتباكات عديدة بين حركة «فتح» والتنظيمات الإسلامية المتطرفة داخل المخيم، موضحًا أنها كانت تنتهي بعد عدة أيام من اندلاعها بإعلان وقف إطلاق النار؛ وما تلبث أن تعود وتندلع مرة أخرى.
وأشار اللينو، إلى أن آخر هذه الاشتباكات اندلع امس ومازال مستمرًا حتى اللحظة مع ارتفاع في واضح في وتيرته.
وقال اللينو، إن هذه الاتفاقات الخاصة بوقف إطلاق النار كانت تتم “على أسس غير صحيحة لذلك نرى أن الاشتباكات تتكرر دائما”، لافتًا إلى أن “هذه المجموعات هي من يتخذ قرار توتير الوضع عن طريق تنفيذ عمليات اغتيال وإطلاق نار وافتعال المشكلات”.
وعن الوضع الآن في المخيم يقول اللينو أنه “منذ الأمس يشهد الشارع الفوقاني في مخيم عين الحلوة اشتباكات متقطعة متنقلة بين حي الصفصاف ومنطقة البركسات إلا أن هذه الاشتباكات اتخذت منحى آخر اليوم بعد معطيات وردتنا عن تجمعات لمتطرفين يعمدون إلى إطلاق النار باتجاه المناطق التابعة لحركة فتح ومراكزها لذلك تشتد الاشتباكات”.
وشدد على أن موقف حركة «فتح» هو “وضع حد لهذه المجموعات المتفلتة التي ترعب الناس وايجاد حل نهائي لها، ونحن لن نسمح لهذه المجموعات بالتمادي بأي اتجاه”.
ويلفت الى ان هناك قراراً يتبلور في الحركة لضرورة التخلص من هذه المجموعات المتفلتة التي “توتّر الوضع في الوقت الذي يحلو لها وهي التي تتحكم بتوقيت الاشتباكات واطلاق النار وبث الرعب في نفوس سكان المخيم”.
ودعا اللينو كافة القوى الفلسطينية لاتخاذ قرار بالتخلص من هذه المجموعات “من المؤكد أنه سيوضع حد لهذا الموضوع فلا يمكن للأمور أن تستمر على هذا الشكل”.

شاهد أيضاً

الإمارات تدين الاعتداء الإرهابي على حقل الشيبة البترولي في السعودية

شفا – أدانت دولة الإمارات الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي …