6:05 مساءً / 19 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

الجهاد الاسلامي : على قيادة السلطة وقف التنسيق الامني

شفا – اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي، أن قيادة السلطة، سببًا رئيسيًا في المأزق الراهن التي تشهده القضية الفلسطينية، مؤكدة أنها وفرت للاحتلال الفرصة لتنفيذ مخططاته التوسعية والعدوانية.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي بالحركة، داود شهاب، في تصريح صحفي، إن استمرار وتصاعد العمليات الفدائية ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه هي الرد الأمثل على سياسات التوسع والضم والتهويد والاستيطان.

وأضاف شهاب «أن العمليات البطولة ضد قوات الاحتلال تُعبر عن جميع أبناء شعبنا في ظل تخاذل العالم عن رفع الظلم، واتخاذ مواقف تردع إرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه قوات الاحتلال ضد شعبنا وأرضنا».

وأكد أن محاولات الاحتلال لتشريع الاستيطان وتهويد القدس ستفشل أمام إرادة شعبنا الذي يدافع عن حقه ولا يقبل أبداً المساومة أو التفريط به، داعيًا في الوقت ذاته قيادة السلطة إلى وقف التنسيق الأمني والتخلي عن الأوهام التي كانت سببًا في المأزق الراهن والتي وفرت للاحتلال الفرصة لتنفيذ مخططاته، على حد قوله.

من جهة اخرى اكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ان التنسيق الامني مستمر ولن يتوقف وسنستمر سواء اختلفنا أو اتفقنا في السياسة مع الجانب الاسرائيلي, ويشتعل الغضب الشعبي يومًا بعد يوم بسبب ممارسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من تنسيق امني مع جيش الاحتلال وعدم تقديم شكوى ضد اسرائيل بمحكمة الجنايات الدوليه رغم تهديده بها اكثر من مرة.

شاهد أيضاً

إصابات بالرصاص المطاطي بمواجهات مع قوات الاحتلال وسط رام الله

شفا – أصيب فجر اليوم، خمسة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال مواجهات مع قوات …