7:38 مساءً / 16 يوليو، 2019
آخر الاخبار

محمد دحلان : الانتصار في الأمم المتحدة هو بداية لمعركة دبلوماسية يجب ان نعد لها كي تحقق

محمد دحلان

شفا – قال القيادي الفلسطيني البارز محمد دحلان على صفحته في موقع التواصل الأجتماعي ” فيس بوك ” : ان شعبنا الفلسطيني حقق ثلاثة إنجازات هامة خلال هذا الشهر، الإنجاز الأول كان للمقاومة الفلسطينية والتي سجلت نصراً عزيزاً أثلج الصدور وأعاد الروح الكفاحية، ولم يكن لهذا النصر أن يتحقق دون صمود شعبنا والتلاحم الذي عبر عنه بكل أماكن تواجده.

وأضاف دحلان : الإنجاز الثاني تحقق في أروقة الأمم المتحدة والتصويت لصالح انضمام فلسطين كدولة مراقب، هذا الإنجاز التاريخي وان جاء متأخراً، لم يكن ليتحقق دون المسيرة الطويلة التي قادها الشهيد ياسر عرفات وإصرار شعبنا ومناصريه حول العالم.
واردف : أما الإنجاز الثالث والأهم فهو روح الوحدة، التسامح، الإصرار والصمود التي عبر عنها شعبنا الفلسطيني خلال المعركتين الاخيرتين، معركة الصمود في قطاع غزة ومعركة الدبلوماسية في الأمم المتحدة .

وأضاف في تصريحه معركتنا مع الاحتلال لم تنته، فالعدوان على قطاع غزة لن يكون الأخير ، والاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا في الضفة الغربية والقدس تزداد سعاراً، ولن تندحر الا بالصمود والنضال المستمر.
وقال دحلان إن الانتصار في الأمم المتحدة هو بداية لمعركة دبلوماسية يجب ان نعد لها كي تحقق هذه الخطوة أهدافها ولكي لا تقتصر على الرمزية أو تكون فاتحة لمزيد من مفاوضات عبثية تعيد إنتاج الفشل ذاته، وتعطي إسرائيل فرصة إكمال مشروعها الاستيطاني التهويدي.
وأختمم حديثه بالقول : وحدتنا الوطنية، وتوحيد جهودنا العسكرية والسياسية والشعبية ضمن برنامج وطني متفق عليه من قبل الجميع ويحظى بتأييد شعبنا الفلسطيني، هو الكفيل بجعل هذه الإنجازات خطوات بناءة تراكمية نحو مسيرة الحرية والاستقلال وتحقيق الانتصار الكبير .

شاهد أيضاً

الغاء جلسة للكابنيت بشان غزة

شفا – تلقى وزراء المجلس الوزاري المصغر “الكابنيت”، اليوم الأحد، إشعاراً بإلغاء جلسة كانت مقررة …