1:21 صباحًا / 22 مايو، 2022
آخر الاخبار

ناصر القدوة : الإصرار على عقد اجتماع المركزي نسف لمبادرة الجزائر

شفا – أكد رئيس الملتقى الوطني الديمقراطي ناصر القدوة أن الإصرار على عقد اجتماع المجلس المركزي يوم الأحد المقبل بمثابة نسف لمبادرة الجزائر التي أطلقها الرئيس عبد المجيد تبون.

وقال القدوة إن الإصرار على عقد المجلس المركزي يعزز الانقسام وأضر، وربما نسف مبادرة وحوار الجزائر.

ودعا إلى عدم المشاركة فيه حفاظا على منظمة التحرير والحالة الوطنية العامة.

ووصف القدوة اجتماع المجلس المركزي مساء غد الأحد بـ”اللمة” لعدم قانونيته.

وحذر من أن “الوضع الذي نمر به في غاية الخطورة، لذلك يجب علينا طرح مواقفنا بصوت عال”.

وأكد أن الاجتماع سيلقي بآثاره على كل الحالة الفلسطينية، مشددًا على أن “هذا الاجتماع بدأ يفقد شرعيته من خلال عدم وجود ناس كثير مهمين”.

وشدد القدوة على أن الاجتماع “سيكون بلا شرعية”، مشيرا إلى أن من “يقوم على الأمر ليس حركة فتح ونما مجموعة صغيرة”.

لكنه رأى أن “فكرة عقد المجلس المركزي على غبائها الشديد وفرت فرصة للناس لمعرفة الفرق بين المشاركين والمقاطعين”.

وشدد على أن كل أجسام منظمة التحرير يشوبها خلل كبير، معتبرا منح المجلس المركزي صلاحيات المجلس الوطني بقرار “عجيب”.

وحذر القدوة من أن هذا يعتبر تغييرًا “لبنية منظمة التحرير ونظامها الأساسي”، مؤكدًا عدم جواز ذلك.

وتابع “نتمسك بمنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني”.

ودعا القدوة إلى تشكيل مجلس وطني جديد، مشيرًا إلى أن ذلك كان أحد قرارات المجلس الوطني عام 2018.

لكنه أكد أن هذا “يمكن أن يحدث من خلال الانتخابات العامة أو التوافق الوطني”.

وقال: “نحن مع حل كل المشاكل ووحدة وطنية وانهاء المواجهة ومع مجلس وطني جديد وانتخابات تشريعية”.

وحول تأثير مقاطعة العديد من الفصائل للاجتماع، قال “اللمة حتصير سواء قاطعت الشعبية أو الديمقراطية أو كل الناس، لأننا تجاوزنا القوانين والأنظمة واللوائح”.

وأضاف “صرنا (القيادة المتنفذة) نشتغل على مزاجنا واللي عاجبه عاجبه وإلى مش عاجبه يبلط البحر”.

شاهد أيضاً

عقب زيارتها للأسير زكريا الزبيدي .. محامية الهيئة : زكريا صلب وقوي بالرغم من الوجع والحزن على اغتيال داوود

شفا – تمكنت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب الخميس الماضي من زيارة الأسير …