4:02 مساءً / 3 ديسمبر، 2021
آخر الاخبار

الكشف عن سرقة هاتف احد المواطنين من قبل شرطي فلسطيني خلال مظاهرات رام الله

شفا – كشفت محامية أن عنصراً من اجهزة السلطة سرق هاتف أحد المشاركين في التظاهرات عقب اغتيال المناضل نزار بنات، في شهر حزيران الماضي، خلال القمع الذي تعرضت له من قبل عناصر أمنية بزي مدني، ثم قام ببيعه.

وأوضحت المحامية تالا ناصر، أن الشخص الذي تعرض للاعتداء وسرقة الهاتف توجه بشكوى إلى المباحث العامة، بداية، لأن العنصر الذي اعتدى عليه كان بزي مدني، ثم توصلت المباحث إلى الشخص الذي وصل له الهاتف، وتبين أنه اشتراه من عنصر في الأجهزة الأمنية، الذي سرقه خلال مشاركته في قمع التظاهرات.

وتابعت أنه بعد الوصول إلى أن الشخص الذي سرق الهاتف، يعمل في الأجهزة الأمنية الفلسطينية، حولت المباحث الملف إلى النيابة العسكرية وتم عرضه على المحكمة العسكرية، وهو موقوف حالياً.

وأكدت أن ما تسعى له هو “تثبت ارتكاب جرائم بحق المتظاهرين من قبل عناصر أمنية بزي مدني وليس فقط السرقة”، وأشارت إلى أن هذه “أول قضية تعرض في هذا السياق”، رغم عدم اقتناعها بتوجيه “تهمة الإيذاء البسيط” فقط للمتهم.

شاهد أيضاً

بندقية مصرية تطلق 600 رصاصة في الدقيقة

شفا – تطور مصر أنواعاً مختلفة من الأسلحة ومنها البنادق الهجومية، التي تم عرض إحداها …