4:14 مساءً / 7 ديسمبر، 2021
آخر الاخبار

قيادي في تيار الإصلاح : روسيا تتوسط لإجراء مصالحة داخلية في حركة فتح بين تياري دحلان و عباس

شفا – قال القيادي في تيار الاصلاح بحركة فتح ديمتري دلياني، إن روسيا تُجري وساطة، لإجراء مصالحة وطنية داخل حركة فتح.
وأضاف دلياني، أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يتوسط ويبذل جهودا لإنهاء “الانقسام الفتحاوي”، بين تيار “دحلان”، وحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

والتقى قائد تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح محمد دحلان “ابو فادي” بوزير الخارجية الروسي لافروف، في العاصمة الروسية، موسكو.

وقال دلياني، إن اللقاء مع لافروف، ليس الأول، حيث سبقه لقاءات بين دحلان والقيادة الروسية، لم يكشف عنها.

وأشار إلى أن اللقاء تم بدعوة روسية، وتم فيه بحث ملفي المصالحة الداخلية في حركة “فتح”، والمصالحة الوطنية الفلسطينية بين “فتح” و”حماس”.

وبيّن دلياني أن دحلان أعلن على الفور، خلال اللقاء، “استعداده للمصالحة الداخلية في فتح”.

وأضاف أن دحلان قال لوزير الخارجية الروسي إن المصالحة الداخلية “ضرورة فتحاوية ووطنية، ومستعدون لها على الفور على أن تكون مبنية على الأسس التنظيمية، وعمادها النظام الداخلي للحركة، والابتعاد عن التفرد في القرارات وتهميش الهياكل التنظيمية”.

وبيّن أن “هناك اهتماما روسيا بقضية المصالحة الداخلية”، مضيفا: ” يمكن القول إن هناك جهد روسي عال”.

وأشار إلى أن لقاء لافروف بدحلان، تم “قٌبيل زيارة مرتقبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، لموسكو”.

وأضاف: “نتوقع أن يبحث الجانب الروسي، قضية المصالحة مع عباس، ولا نعلم ما هي ردة فعله على ذلك، ولكن نأمل أن تتكلل الجهود بالنجاح”.

وعن المصالحة الوطنية (بين حركتي فتح وحماس)، قال دلياني، إن “دحلان عبّر عن استعداده للعمل من أجل إنجاحها، وتشكيل حكومة وحدة، والذهاب إلى انتخابات شاملة”.

وقال: “هناك جهود في هذا المجال، وهناك خطوات أنجزت في قطاع غزة، وخاصة في ملف المصالحة المجتمعية، والمطلوب أن ينضم عباس إليها”.

شاهد أيضاً

محمد بن راشد ومحمد بن زايد والحكام وأولياء العهود يشهدون إطلاق ورقة نقدية جديدة من فئة الــ 50 درهماً بمناسبة اليوم الوطني

شفا – شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس …