7:06 مساءً / 19 يونيو، 2021
آخر الاخبار

دحلان : الانقسام وصمة عار في ظل انتصار الشعب على سيف الاحتلال بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

دحلان : الانقسام وصمة عار في ظل انتصار الشعب على سيف الاحتلال بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

كعادته في تقييم الحالة الفلسطينية كلما احتاج الأمر الذي يضع في اطلالاته القواعد السياسية ذات الأسس الوطنية التي تقوم على قاعدة النهوض والبناء وزرع الروح الايجابية لإنبعاث الأمل لحياة أفضل ومستقبل أجمل لقادم الأيام ، إنه وباختصار القيادي الوطني ” محمد دحلان”.

في الاطلالة الجديدة للقيادي الوطني ” محمد دحلان” على قناة ” روسيا اليوم ” ورأيه وموقفه من اخر مجريات الاحداث على الساحة الفلسطينية والتي من أبرزها العدوان الاسرائيلي الغاشم على شعبنا في القدس وغزة ، وما وصلت إليه اخر تطورات المشهد بكافة جوانبه وتفاصيله.

القيادي الوطني ” محمد دحلان ” وكعادته في امتلاك زمام المبادرة وتشخيص الواقع الفلسطيني بشكل عام من جهة ، وتداعيات المشهد الاسرائيلي والاقليمي من جهة أخرى بما يتعلق بالعدوان على غزة ، قد وضع النقاط السياسية فوق الحروف الوطنية في محددات واضحة العناوين والتي من اهمها أن المواجهة مع الاحتلال لن تتوقف وقادمة لا محالة اذا استمرت إسرائيل في سياستها العدائية ضد شعبنا وانكار حقوقه الشرعية ومتطلباته المشروعة في تقرير مصيره والعيش في حرية وكرامة انسانية واقامة دولته المستقلة.

القيادي الوطني ” محمد دحلان” أوجز الصورة للنظرة العربية والعالمية لشعبنا العظيم بعد خوضه معركة المواجهة الأخيرة وصموده في وجه العدوان الغاشم ، والذي اعاد هيبة ورمزية القضية الفلسطينية للمحافل العربية والدولية ولصدارة المشهد من جديد ، ليثبت شعبنا بارادته الوطنية للعالم اجمع أن مازال هناك شعب محتل يقاوم الظلم والاضطهاد والاستعباد والتطهير العرقي على يد محتل همجي وعدو غاشم لا يعترف بأي حق سياسي او انساني لشعبنا الفلسطيني.

اكد القيادي الوطني ” محمد دحلان ” أن القدس والمسجد الاقصى وحي الشيخ جراح خط احمر لا يمكن بأي حال من الأحوال الصمت على ماجرى وما يجرى بحقهم من قبل اعتداءات قطعان المستوطنين وقوات الاحتلال التي تسعي الى عملية التهويد والتفريغ والطرد والتطهير العرقي ، على طريق إلغاء الوجود الفلسطيني من القدس المحتلة ، وأن الحرب التي فرضت على غزة وخاضتها بصمود وثبات دفاعا عن القدس والمسجد الأقصى والشيخ جراح تستحق التضحية والفداء لأن الانتصار الوطني عنوانه الاهم والأشمل الانتصار للقدس المحتلة.

اوضح القيادي الفلسطيني ” محمد دحلان” في حواره مع قناة ” روسيا اليوم ” اهمية الدور المصري الذي كان ملحوظا وهاما بالوقوف مع شعبنا الفلسطيني من خلال التحركات المصرية الشاملة والمكثفة التي ترأس عنوانها الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي” مشكورا في الوقوف مع شعبنا ضد العدوان الاسرائيلي الغاشم على غزة ، الذي عزز صمود شعبنا ومقاومته في وجه القصف والقتل وهدم التجمعات السكانية على رؤوس ساكنيها.

وأشار القيادي ” محمد دحلان” إلى فشل رئيس حكومة الاحتلال ونظامه السياسي ومحاولته اليائسة في تصدير فشل سياسته عبر الإمعان بتدمير كافة مرافق الحياة الفلسطينية ومعالمها في قطاع غزة ، ليثبت انتصاره المزعوم والواهم ، الذي كسرته ارادة وعزم وصمود ومقاومة اهلنا في القدس والشيخ جراح وقطاع غزة.

اكد القيادي الوطني ” محمد دحلان ” على ضرورة واهمية حل الدولتين ووجوب الاعتراف بكافة الحقوق الفلسطيني الشرعية من اجل احلال السلام العادل والشامل في المنطقه ، واعتبر ” دحلان” أن لا شرعية لأحد إلا للشعب الفلسطيني الذي قاوم وصمد وتحدى في ثبات المحتل وعدوانه الغاشم ، ومؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة وجود الكفاءات من اجل النهوض والانجازات لإعمار غزة من جديد ، من خلال للانتخاب وصندوق الاقتراع.

القيادي ” محمد دحلان” اختصر المشهد السياسي والوطني الفلسطيني في عبارة موضوعية واضحة أن بقاء الانقسام جاثما على صدور شعبنا ، يعتبر اكبر وصمة عار في تاريخ القضية الفلسطينية.

رسالتنا …

انهاء الانقسام ضرورة واستعادة الوحدة واجب وطني تكريما للدماء الطاهرة التي سالت من اجساد في الحرب واحتراما لروح من هدمت مساكنهم فوق رؤوسهم بقصف غادر من طائرات الاحتلال ، وتقديرا لحجم تضحيات وصمود اهلنا في غزة ، ووفاءا لمئات الجرحى و المصابين الذين مازلوا صامدين رغم الألم والجراح ، وانتصارا لغزة والضفة والقدس وللشيخ جراح.

شاهد أيضاً

31 وفاة و589 إصابة كورونا إضافية في مصر

شفا – رصدت السلطات الصحية في مصر 589 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا، فيما توفي …