3:12 مساءً / 25 يوليو، 2021
آخر الاخبار

د. عبد الحكيم عوض : القدس هي ذريعة تستر بها البعض لتكون سبباً لتأجيل الانتخابات

شفا – أكد القيادي عبد الحكيم عوض عضو المجلس الثوري لحركة فتح، مساء اليوم الأربعاء في لقاء تلفزيوني عبر قناة الغد العربي، بأن القدس هي ذريعة تستر بها البعض لتكون سبباً لتأجيل الإنتخابات.

وأوضح عوض، الأسباب الحقيقة التي يعلمها الجميع انه لا مصلحة للاحتلال بأن تجري الانتخابات لأنها هي مصلحة فلسطينية صافية وصرف، والاحتلال ضغط بكل الوسائل، وأرسل مندوبه رئيس الشاباك الى الرئيس أبو مازن من اجل إقناعه بتأجيل الانتخابات او الغائها.

وأضاف عوض، بأن الشعور داخل حركة فتح بسبب بكل سياسات الرئيس أبو مازن بهذا الحجم من التشرذم والانقسام والضعف الذي وصلت له الحركة مما هدد قدرتها على ان تحظى المكاسب التي يطمح بها كل فتحاوي وهذا لن يتحقق، وبالتالي هذا الضعف والخوف على نتائج حركة فتح في هذه الانتخابات سبب جوهري للتأجيل.

وتابع عوض، المكيدة السياسية التي يكيدها عباس لتيار الإصلاح الديمقراطي، هو أن تثبت قائمة باسم المستقبل، تشكلت من مجموعة وكوادر وقيادات مؤمنة بالتغيير، وتختلف مع محمود عباس بالرأي، هو سبب اخر جوهري يدفع أبو مازن لتفويت الفرصة على هذه القائمة من أن تشارك في هذه الانتخابات.

وتابع عوض، ان الفوبيا التي صنعها الاحتلال وأطراف خارجية بأن حماس ستسيطر على الضفة وغزة وعلى النظام السياسي الفلسطيني، هذه من الأسباب الحقيقة التي تكمن خلف قرار تأجيل الانتخابات وليس موضوع القدس وحده، ونحن قلناها وسنقولها دائما في كل الأوقات بأن القدس خط احمر.

وعبر عوض عن استياءه، من أن يأتي التأجيل بالتشاور مع فصائل فلسطينية دون الذهاب الى القوائم التي ثُـبتت بحكم القانون وباتت مكونات سياسية مهمة جدا تشارك في الانتخابات واستثنائها من المشاورات هو نوع من الاستخفاف اللامفهوم، واقتصار القرار على الفصائل هذا امر لا يمكن اطلاقاً ان يفهم في هذا السياق.

شاهد أيضاً

14 أسيرًا يواصلون الإضراب المفتوح عن الطعام

شفا – يواصل 14 أسيرًا في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام، رفضًا لسياسة …