4:42 مساءً / 25 يوليو، 2021
آخر الاخبار

الشباب المقدسي يلقن المحتل الإسرائيلي درسًا قاسيًا

شفا – أفادت مصادر من القدس المحتلة بأن شرطة الاحتلال انسحبت من منطقة باب العامود، مشيرا إلى أن الفلسطينيين يهتفون دعما لنصرة القدس والمسجد الأقصى.

ويحتشد المئات من الفلسطينيين لليوم الثالث على التوالي في مناطق متفرقة بالأراضي المحتلة نصرة للقدس، ولإجبار إسرائيل على إقامة الانتخابات التشريعية المقررة في 22 مايو/ أيار المقبل.

وقال شبان فلسطينيون إن تحركهم يعد انتصارا كبيرا، وانتزاعا لحق من حقوقهم، وأن الهبة الشعبية في عدد من المناطق وليس في منطقة باب العامود فقط، مؤكدين أن هذه المنطقة ارتقى فيها شهداء كثيرون ولن يتركوها للمحتل”.
وفي السياق ذاته، اندلعت مواجهات عنيفة في مدينة الخليل، ووصلت تعزيزات كبيرة من حرس الحدود الإسرائيلي.
وقال ديمتري دلياني، المتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، إن شرطة الاحتلال الإسرئيلي تقوم بحماية المستوطنين المتطرفين منذ بداية الهبة الشعبية في يومها الأول.

وأضاف دلياني خلال تغطية على شاشة “الغد” أن الشباب المقدسي لقن المحتل الإسرائيلي درسا جبارا، والمقدسات الفلسطينية خط أحمر.

وأوضح دلياني أن الفلسطينيين يخاطرون بحياتهم يوميا، من أجل تاريخ القدس، خاصة أن الاحتلال يحاول منعنا من ممارسة شعائرنا كما حصل من محاولات، ولن يستطيع كسرنا.
وقال المحلل السياسي طلال عوكل، إن إسرائيل تحاول تحريف البوصلة عن القدس من خلال تفجير الأوضاع في قطاع غزة.

وأضاف أن الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة رسالة لإسرائيل داعمة للمقدسيين، وليست في حساب الفصائل الفلسطينية، مؤكدا أن التصعيد ليس في مصلحة نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي.
جدير بالذكر أن اللجنة المركزية لحركة فتح تعقد اجتماعا في مقر الرئاسة بمدينة رام الله لمناقشة التطورات والتصعيد الأخير في القدس.

وقال صبري صيدم نائب أمين سر اللجنة المركزية إن الاجتماع برئاسة الرئيس محمود عباس سيتناول الاستعدادات للعملية الانتخابية في إطار إصرار القيادة الفلسطينية على أنه ليس هناك انتخابات من دون القدس.

شاهد أيضاً

14 أسيرًا يواصلون الإضراب المفتوح عن الطعام

شفا – يواصل 14 أسيرًا في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام، رفضًا لسياسة …